جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


اليوم هو السبت أكتوبر 25, 2014 2:35 pm





إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الكاتب المصرى القديم
مشاركةمرسل: السبت يوليو 18, 2009 1:15 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين نوفمبر 12, 2007 8:10 pm
مشاركات: 2916
مكان: kuwait
[font="arial black"][color="deepskyblue"]كانت صورة الرجل الذي يجلس

متربعا ويمسك بلفافة بردي على حجره، مثل تلك الصور المعروضة بالمتحف المصري، هي الهيئة التقليدية التي يظهر بها الكتبة عبر التاريخ المصري القديم.

كان الكاتب أولاً وقبل كل شيء [color="deepskyblue"]كاتباً في ديوان من دواوين الحكومة، وكان سيداً،

وكان يعلم هذه الحقيقة ويكررها كثيراً في أوراق البردي. "إن الكاتب هو الذي يفرض الضرائب على

مصر العليا ومصر السفلى، وهو الذي يجمعها. إنه هو الذي يمسك حساب كل شيء، وتعتمد عليه جميع الجيوش.

إنه هو الذي يأتي بالحكام أمام الفرعون ويحدد خطوات كل رجل.

إنه هو الذي يأمر جميع المملكة؛ وكل شيء تحت إدارته".

كانت مهنته تحتل المرتبة "الأولى بين جميع المهن". والقيام بها شرف، وتمثال "الكاتب المتربع"

الموجود في متحف اللوفر، يمثل شخصية سامية في الأسرة الخامسة، ولم يكن صغار الكُتاب أقل زهواً من ذاك.
كان الكاتب يحظى بعدة امتيازات يحلو له أن يعددها، كما جاء في النصوص القديمة: "لما كان الكاتب

يعمل في المستندات المكتوبة، فهولا يدفع ضرائب. "كانت مهنته" مربحة أكثر من أية مهنة أخرى،

فهي تعفيك من العمل، وتحميك من كل عمل، وتنقذك من حمل فأس ومعزقة، لا يتحتم عليك أن تحمل سلة، ولا تحتاج إلى أن تمسك مجدافاً، وتخوض المتاعب،

لا تكون تحت إمرة كثير من السادة، أو جمع من الرؤساء،

لأن الكاتب رئيس كل ذا مهنة"، "كن كاتباً كي تصير أعضاؤك ناعمة، وتصير يداك نظيفة، وتسير في ثياب بيضاء فيعجب بك الناس، ويحييك رجال البلاط".

"تنادي شخصاً فيلبي نداءك الألوف، وتسير حُراً في الطريق".


ولقد كان للكتبة دور أساسي في الحياة الفكرية والثقافية في مصر القديمة، واعتـُبروا الفنانين الرئيسيين لحضارتها.


والمعنى المصري القديم لمصطلح "الكاتب" إنما هو يأتي في محتوى التخطيط (الرسم) والخلق (الإبداع)، وليس في محتوى الإمساك بفرشاة للكتابة، أو محتوى ذلك الذي يقرأ.

وعلى الرغم من أن المهمة الأساسية للكتبة كانت إدارية في طبيعتها، فإنهم كانوا حفظة التقاليد (السير) المحكية، في ربوع مصر كلها؛ وهو دور يظل باقيا، إلى العصر الحديث، في أشكال مختلفة.

والكتبة الكهان في بيت الحياة، مثلا، ذهبوا، ببساطة، إلى ما وراء مجرد المحافظة على النصوص القديمة؛ وبدلا من ذلك،

كانت لهم قدرتهم الإبداعية الخلاقة التي مكنتهم من تحرير ومراجعة الكثير من النصوص الدينية اللاهوتية والطقسية والطبية والسحرية التعويذية. وبحلول عصر الدولة القديمة،

كانت لهم القدرة على القيام بتأليف نصوص أدبية جديدة واسعة الانتشار.

وتعرض النصوص المحفوظة من ذلك العصر، فصاعدا؛ حكايات وقصصا جديدة، وأنواع أخرى من الأدب لم تكن معروفة ذي قبل.

ولقد اتسعت دائرة الكتبة، بوضوح، لكي تضم أعضاءً لم يكونوا بالضرورة من النخبة؛ كما كان الحال في عصر الدولة القديمة.

وكانت مفاهيم التربية والتعليم ودلالاتها وأهميتها واسعة الانتشار في مصر القديمة؛ وهو ما برز واضحا من خلال الأعمال الأدبية في تلك الفترة.

وكان لإسهامات الكتبة في المجتمع خلال عصر الرعامسة تقديرها الكبير لدى البيت الملكي ولدى الأجيال الأحدث سنا بين الكتبة.


تشعر أن روح الكاتب المصري المتعنطزة ما زالت موجودة.. خصوصا مع موظفينا الحكوميين، الذي دأب بعضهم على تطليع عين ابناء الشعب .

كان الكاتب المصري القديم في بعض الحالات، بيده إن يحتجز زوجة الفلاح، أو أن يوجه من معه لضرب الفلاحين المتكاسلين عن دفع الضرائب، وغيرهم .
كل هذا أوجد لديه نوع من النرجسية بالطبع، لذا كانت هناك حكم من بعض الحكماء بالتواضع، والرحمة من الكتاب .
الكاتب المصري لم يكن يدخل الجيش.. أتذكر بعض النصوص التعليمية التي كان يعدها المعلمون في مصر القديمة كان يتدرب الطلبة على كتابتها، كانت تعدد مزايا المهنة وسلبيات مهن الحرفيين والفلاحين لما فيها من مجهودات شديدة وأجر ومزايا ضئيلة .
**
الكاتب المصري لم ينته تقريبا من حياتنا بميزاته وسلبياته.

ويبدوو ان..

السبب الحقيقي في غرور الكاتب، هو أنه يعرف القراءة والكتابة في دولة أمية؛ وأنه كان متعلماً.

تلقن العلوم وأحب القراءة. وعلى ذلك يمكننا أن نجد روح الأديب داخل الكاتب، ومن ذلك ما أهداه

موظف الخزانة الملكية "أنينا" من المخطوطات الأدبية المكتوبة بخطه الجميل إلى رئيس مصلحته.

وكذلك كتابة المحاسب "خعمراس" لحكمة قديمة على ظهر سجل قام بتدوينه، من أجل متعة نفسه

وبهجة أخيه وزميله، ولا تدهشنا هذه المتعة لأن مؤلف الحكمة لم يكن سوى كاتب موهوب، و عضواً في الإدارة المدنية أو الدينية.


وشملت كلمة كاتب في اللغة المصرية القديمة، والتي كانت تعني "ذلك الذي يكتب"، كل من استعمل القلم من المتعلمين أو الكهنة،

سواء لتدوين سجلات عمل ما، أو لتسجيل "كلمات الرب"، أو لإنتاج كتب الحكمة، أو لقيد الحسابات والمساحات.
وكان جميع الكتبة أعضاء في هيئة أخوية تحت حماية "تحوت"، الكاتب الإلهي.


وكانت هيئة الكُتاب أساس الدولة وعماد المجتمع، وهم الذين شكلوا الفكر المصري واحتفظوا بمستوياته خلال ثلاثة آلاف عام.

وعلى الرغم من ذلك ..............

كانت شخصية الكاتب عرضة أحياناً للسخرية والتندر، مثل الكاتب "روي" الذي تقول عنه النصوص القديمة إنه " لم يتحرك قط، ولم يجر منذ ولادته، يفزعً من الأعمال اليدوية ولا يعرف عنها شيئاً"








ارغب بمعرفة ارائكم حول شخصية الكاتب المصرى القديم

وهذا منقول من عدة مواقع لتعمنا الفائدة

افادنا وافادكم الله

_________________
اللهم ارزقنا العلم النافع والعمل الصالح والاولاد الصحيحين
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  

 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 19, 2009 2:17 am 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الأربعاء أكتوبر 22, 2008 12:52 am
مشاركات: 1070
مكان: aswan
الموضوع جميل خالص يا سمسمه , فعلا وظيفة الكاتب كانت وظيفه مرموقه جدا فى العصور القديمه لأنها كانت بتمثل نوع من الأشخاص المتعلمين والمصرى كان بيحترم العلم جدا وده سبب حقيقى فى عظمة حضارتنا وسبب بيعتبر اهم من الأثار فى اوقات كتيره
تسلمى يا سمسمه على الموضوع

_________________
لآ إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين

أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 19, 2009 7:59 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين نوفمبر 12, 2007 8:10 pm
مشاركات: 2916
مكان: kuwait
[color="DeepSkyBlue"]متشكرة لمرورك كثير الشكر

_________________
اللهم ارزقنا العلم النافع والعمل الصالح والاولاد الصحيحين
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأربعاء مارس 31, 2010 4:47 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الأحد يوليو 01, 2007 7:13 pm
مشاركات: 5103
مكان: معبدى ابى سمبل
طرح جميل سمسه

فاكرة انهم كانوا فى رحلة المتحف الدراسية

ذكروا لنا ان الكاتب المصرى نوعين من التماثيل

كاتب كاتب وهو الذى يمسك القلم والقرطاس

صورة

وكاتب قارىء وهو الذى يمسك القرطاس فقط

صورة

بارك الله فيكى

تحياتى

_________________
:025:اللهم اسألك الجنة :025:

اللهم انى استودعك قلبى فلا تجعل فيه احد غيرك
:020::020:

لآأريدَ صدآقآتَ . فمآ جنيتهَ يكفيَ .. ومآ قآسيتهَ مؤلمَ !
رآئعَ آنَ تكونَ علآقتكَ سطحيهَ معَ آلجميعَ . . كيَ لآ تتألمَ من فرآقَ أحدَ و لآ تذرفَ دموعآ شوقَ لِ أحدَ !!


عندما يفهمك الآخرون بطريقة خاطئه..... لا تتعب نفسك بالتبرير .. فقط أدر وجهك واستمتع بالحياة.. فمن يعرفك جيداً لن يخطئ في فهمك ابداً


يَارب آمنحنا فرحآ بـِ [ حجم السمآء ] , يَا رب آجعلّنا أنقيّة كَـ [ نقآء الورود ] ,
يَا رب هب لنا سعآدة بـِ [ عمق الفضآء]...


صورة

علم المصريات Egyptology

:4511dcf74b:
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى: