جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


اليوم هو الأربعاء إبريل 23, 2014 1:48 pm





إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: معبد الأقصر
مشاركةمرسل: الخميس مايو 24, 2007 3:14 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مايو 22, 2007 11:40 pm
مشاركات: 27
<span style="color:Blue">معبد الأقصر


صورة

كرس معبد الأقصر، لثالوث طيبة المكون من أمون رع وزوجته موت وإبنهما خونسو.
كما سمى أيضاً إيبت رسيت، والذى يعنى الحرم الجنوبى أو المكان الخاص بأمون رع. ولقد أرتبط هذا المكان بمعبد الكرنك، الذى يعتبر مركز عبادة أمون رع أو أمون مين، رب السماء أو رب الخصوبة.
ولقد عبد فى نفس المعبد بعض الأرباب الأخرى مثل إيونت وحتحور وأتوم، والذى عثر على تماثيلهم فى حفرة الخبيئة
</span>
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  

 عنوان المشاركة: معبد الاقصر
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 12, 2007 10:35 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 14, 2007 5:40 pm
مشاركات: 170
مكان: المحله الكبرى
معبد الأقصر

مدينة الأقصـــــــــــــــر
الأقصر مدينة تاريخية تقع في وسط محافظة قنا بأقصى صعيد مصر يحدها من الجنوب مركز إسنا ومن الشمال مركز قوص ومن الشرق محافظة البحر الأحمر ومن الغرب مركز أرمنت وحدود محافظة الوادي الجديد. الأقصر مدينة تعود لعصور ماقبل التاريخ حيث تعد من أشهر المدن الأثرية في العالم وتحتوي على العديد من المعابد والمقابر ومن أشهرها معبد الأقصر ومعابد الكرنك والتي تعد أكبر دور عبادة في العالم

وهى تحوى وحدها ثلث اثار العالم اجمع وهى بذلك اعظم متحف مفتوح فى العالم الملئ بالرهبة والاثار الموحيه بالحضارة القديمة ، كانت الاقصر جزءا من طيبة القديمة وكانت مقعد القوة لمدة 1350 عاما متتالية من عام 2100 قبل الميلاد إلى 750 قبل الميلاد وفى هذا الوقت قام المصريون ببناء العديد من الاعمال الفنية المعمارية وبهذا تحولت المدينة إلى مدينة غنية بالتاريخ المبهر بالاماكن بالاثار بالمعابد والمقابر ، اليوم تستطيع ان تمشى بين التاريخ وبين رؤوس الالهة فى طريق الكباش ، بين الاعمدة وزهور اللوتس واوراق البردي ،وان تتمتع برحلة قصيرة بالكاريته او فى فلوكة عند غروب الشمس .

مقدمه عن معبدالاقصر
.شيده امنحتب الثالث من الأسرة 18 على الضفة الشرقية للنيل.. مكان معبد قديم او مقصورة مقدسة فى عصر الدولة الوسطى (واغلب الظن فى عصر الأسرة 12) مخصصة لعابدة ثالوث طيبة الذى يتألف من آمون رع وموت وابنهما خنسو . وهو من احسن المعابد المصرية حفظاً وأجملها بناء، وفيه يتجلى تخطيط المعبد المصرى أوضح ما يكون.
تم وضع نواة المعبد منذ الأسرة 12حيث نجد أن (الدولة الوسطى) فى معبد الأقصر قرب الصرح السابق عثر على بوابة من عهد سنوسرت ( الكرنك لها محورين. المحور الرئيسى محور من الغرب للشرق ومحور من الشمال للجنوب ويسمى المحور الجنوبى بدأً من السابع حتى العاشر. إذ أن السكله التى نشأت فى معبد الأقصر من الشمال الى الجنوب نشأت من عهد سنوسرت مائدة قرابين عليها اسم سنوسرت الثالث وشيد جزء فى الأسرة الثالثة عشر فى عهد الملك "سوبك حتب" حيث نجد بعض الأعتاب ما زالت موجودة فى المعبد تحمل اسمه .
ثم ( الدولة الحديثة )
قامت حتشبسوت من الاسرة 18 بإنشاء مقاصير لثالوث طيبة، ثم امنحتب الثالث الذى امر بأقامة المعبد لثالوث طيبة لأمرين: أن يؤكد نسبة للإله آمون نفسه. إذ أن أحقية امنحتب الثالث للعرش لم تكن واضحة طبقاً للتقاليد المصرية فأمه هى "موت" وأم وايا لم تكن مصرية بل سيدة ميثالية بنت ارثاتاما ملك ميثانى، ولم تكن زوجته " تى " من سلاله ملكية بل كانت من عامة الشعب . لهذا فكر امنحوتب الثلث أن يؤكد شرعيته للعرش بإثبات نسبة للإله آمون نفسه وهداه تفكيره بعد استشارة كهنة آمون إلى تسجيل ولادته المقدسة على جدران غرفة الولادة. هو إرضاء كهنة آمون لكى يتقبلوه فرعونا شرعيا لمصر. فقد وعدهم بإقامة معبد كبير لإعلاء شأن آمون العظيم. لذا لم يكن فى وسعهم الرفض ثم توت عنخ آمون قام بإكمال
صالة 14 عمود ثم الملك حور محب الذى قام باختصار خرطوش توت عنخ آمون ووضع اسمه مكانه.وقد خصص هذا المعبد للإله آمون ولصورة من صوره التى يطلق عليها ( آمون – كل – موت – اف ) أى آمون رع نور أمه.. وهى الصورة التى تظهر آمون رع كإله للخصب ولدورة الحياة (بقرة السماء – والثور يمثل رب السماء وتتم عملية الإنجاب من هذا الثور)، الإله
آمون يزور زوجته الإلهة مرة كل عام .ينتقل من معبده فى الكرنك الذى يعتبر قصر آمون الرسمى إلى معبد الأقصر الذى يعتبر نزله الخاص يسكن فيه إلى أزواجه .
لأنه كان يتم زواج مقدس بين الإله آمون والإلهة موت ولهذا اعتُبر معبد الأقصر بمثابة قصر للزفاف الذى يتم فيه كل عام الاحتفال بذكرى هذا الزفاف المقدس. أمر امنحتب الثالث مهندسه (امنحوتب بين حابى) بتشييد مجموعة من المبانى بدأها من الجنوب حيث يقام معبد الدولة الوسطى بقدس الأقداس. لأن الهدف الأساسى من إقامة أى معبد هو إيجاد المكان المناسب وبقعة مقدسة لتمثال الإله. ثم أقام مجموعة من المخازن حوله، وأمر رمسيس الثانى مهندسه (باخت خنسو) بإضافة الفناء الكبير وصرح و 6 تماثيل للفرعون ومسلتين. وقد أطلق العرب كلمة الأقصر على هذا المعبد وعلى المنشأت الضخمة التى تشبه القصور، والدليل أننا وجدنا العديد من المعابد التى ترجع لفترة البطالمة مثل قصر إبريم _ قصر النبات قصر قارون .


النمط المعماري لمعابد الدولة الحديثة
تتكون معابد الدولة الحديثة على الجانبين الشرقي والغربي لطيبة من صروح أو بيلونات (بوابات رئيسية) وصالات بهو معمدة وصالات مسقوفة وغرف جانبية ومقاصير مقدسة.

وصالات البهو المعمد هي أفنية محاطة بأعمدة، أما الصالات المسقوفة فإنها مغطاة بأسقف ترتكز على صفوف من الأعمدة.

وكان يسمح للعامة بدخول هذه الصالات فقط للتعبد؛ خاصة في أيام الأعياد.

بينما كان يسمح للكهنة بدخول الغرف الداخلية والمقاصير المقدسة للتعبد وتقديم القرابين للملك والأرباب.

والملوك ورؤساء الكهنة هم فقط الذين كان بإمكانهم دخول المقصورة الرئيسية، حيث حفظت تماثيل الأرباب.

وهنا يقدم الملك ورؤساء الكهنة القرابين ويقوموا بسكب الماء الطقسي وحرق البخور وتزويد تماثيل الأرباب بالأردية وأدوات الزينة.
الأنماط المعمارية في عهد أمنحوتب الثالث
كان عهد أمنحوتب الثالث، الذي امتد لنحو 38 عاما، عهد رخاء.

وقد كلف الملك، الذي كان يقدر الفنون والعمارة الضخمة، وزيره ومدير أعماله العبقري أمنحوتب ابن حابو؛ بتشييد معابده وقصوره: فأقيمت الأبنية الضخمة الأنيقة بالأقصر والكرنك وغرب طيبة والنوبة.

كما نحتت التماثيل الضخمة، من الجرانيت والحجر الجيري العادي والمتبلور، للملك والملكة والأرباب آمون رع وموت وخنسو التي تعرف أيضا باسم ثالوث طيبة. وهذه التماثيل محفوظة الآن بالمتحف المصري بالقاهرة وفي متحف الأقصر.

وقد شيد بهو الأعمدة الخاص بالمواكب لأمنحوتب الثالث؛ أساسا لأعياد ثالوث طيبة. وتظهر مشاهد مواكب هذه الأعياد بالنقش البارز على جدران بهو الأعمدة.

وتبين بالتفصيل رحلة تماثيل الأرباب من الكرنك إلى الأقصر، والعودة. كما تبين أنشطة التطهير وتقديم القرابين والرقص خلال الرحلة الصيفية التي كانت تستغرق عادة 22 يوما

العناصر المعماريه لمعبد الاقصر

.اتجاه معبد الأقصر

شيد المعماريون القدماء المعابد على الجانب الشرقي للنيل في اتجاه محور غرب-شرق ، بينما شيدوها على . الجانب الغربي في اتجاه محور شرق-غرب

ومع ذلك فإن معبد الأقصر شيد في اتجاه محور شمال-جنوب؛ ربما لكي يكون على خط واحد مع مجموعة معبد الكرنك إلى الشمال، ومع طريق أبى الهول أو الكباش الذي كان يربط بين المعبدين..

وربما اضطر معماريو الملك رمسيس الثاني، في وقت لاحق، إلى تغيير محاور الأبنية التي أضيفت في عهده، وكذلك الصرح والبهو لمعبد الملك أمنحوتب الثالث؛عندما أعادوا ..تشييد المقصورة الثلاثية الأقدم للملكة حتشبسوت والملك تحتمس الثالث

أبو الهول
ابو الهول هو تمثال لأسد برأس أو وجه إنسان؛ أو برأس كبش أو صقر
ويرمز أبو الهول الأسد برأس أو وجه إنسان إلى القوة والحكمة والذكاء.

وعادة ما تحمل الرءوس والوجوه البشرية لتماثيل أبي الهول ملامح وجه الملك الحاكم الذي تصنع تلك التماثيل في عهده.

المسلات
المسلة عمود رباعي الأضلاع يتناقص مقطعه تدريجيا، لينتهي في أعلاه بشكل هرمي.

وقد ارتفعت المسلات في هليوبوليس والفيوم وتانيس في الدلتا وبمعبدي الأقصر والكرنك؛ أو تركت بمكانها الأصلي في أسوان، حيث كان المصريون القدماء يقومون بقطع صخور من قطعة واحدة ضخمة من محاجر الجرانيت، ثم ينقلونها إلى حيث يتقرر أن تقام؛ ويصقلونها وينقشونها ثم يرفعونها بدقة على قواعدها. وانطوت هذه الأعمال جميعا على مهارات فائقة.

ومن المرجح أن عملية إقامة مسلة في موضع محدد أمام صرح (بيلون) أو بوابة معبد، كانت تبدأ بكومة عالية من الرمال أو الرديم أعدت سلفا قريبا من المكان المقرر للمسلة.

ثم تسحب المسلة أفقيا فوق الكومة إلى موقعها أمام بوابة المعبد. وفي هذا الوضع تواجه قاعدة المسلة الأساس الذي يعد في شكل صندوق من كتل حجرية متينة، وفق أبعاد قاعدة المسلة. ويكون الصندوق مفتوحا من أعلاه، وممتلئا بالرمال.

وعندما تصل الحافة السفلية الثقيلة للمسلة المسحوبة إلى القاعدة، يبدأ العمال في إزالة الرمل من فتحة في قاع الصندوق؛ فتتحرك المسلة تدريجيا إلى أسفل داخل الصندوق، بداية من القاعدة الثقيلة إلى أن تنصب. وعندئذ يمكن إزالة الصندوق، ثم يبدأ صقل ونقش المسلة؛ باستخدام سقالات حولها.

وفي النهاية يوضع هريم مغطى بالإلكتروم (خليط من الذهب والفضة)، ومزين بمشاهد للأرباب والفرعون الذي كرسها، أعلى القمة.

وأما المسلات المقامة في لندن وباريس ونيويورك، فإنها نقلت ورفعت بوسائل ميكانيكية حديثة
صروح المعبد
يطلق على صرح المعبد كلمة "بيلون"، وهي كلمة يونانية بمعنى البوابة الضخمة المقامة أمام معبد مصري، ويتكون من برجين بينهما مدخل.

وكان يطلق على "البيلون" باللغة المصرية القديمة لفظ "بخنت"، وربما يمثل الأفق الذي تشرق فوقه الشمس.

وقد شيد البيلون الأول في الدولة الحديثة بمعبد الكرنك، في عهد الملك تحتمس الأول.

وأعظم بيلون بقى للآن هو البيلون الأول غير المكتمل بمعبد الكرنك من عهد الملك طهرقا (680 - 664 ق.م)، من ملوك الأسرة الخامسة والعشرين.

وكان يرتفع أصلا إلى نحو أربعين مترا أو 131 قدم، وبعرض 113 مترا أو 371 قدم وسمك 15 مترا أو تسعة وأربعون قدم.

وضمت واجهة هذا البيلون أربع كوات لوضع السواري للرايات أو الأعلام الأربعة. وكانت للصروح المبكرة سلالم للصعود بداخل أحد البرجين، تؤدي إلى السطح؛ حتى يمكن الوصول إلى السواري لوضع الأعلام.

وقد شيدت الصروح (البيلونات) البطلمية المتأخرة، مثل التي في معبد إدفو، ببرجين منفصلين وسلالم في كل منهما، وبأكثر من طابق.

ورسمت تخطيطات البيلونات خلف بوابة معبد الأقصر، وعلى البرج الشرقي والجدار الجنوبي الغربي بالبهو الكبير للملك رمسيس الثاني.

كما نقشت تخطيطات بيلونات أخرى على جدران مقبرة "مري رع" بتل العمارنة ومقبرة "نفرحوتب" في طيبة وبهو خونسو بمعبد الكرنك وصرح معبد حورس في إدفو.
معركة (موقعة) قادش


سيطرت على الشرق الأدنى القديم، حوالي عام 1285 ق.م، قوتان عظمتان: مصر في الجنوب والحيثيون بآسيا الصغرى في الشمال.

وقد أرادت كل قوة من الاثنتين أن تلعب الدور القيادى في المنطقة وتبسط نفوذها في الأقاليم الواقعة بين قطريهما؛ مثل الشام وفلسطين. حتى التقت القوتان العظمتان أخيراً في معركة قادش.

ففي العام الخامس من حكم الملك رمسيس الثاني، حوالي عام 1285 ق.م.، قاد الملك جيشا من أربع فرق تحمل أسماء الأرباب المصرية الرئيسية؛ آمون ورع وبتاح وست: لملاقاة الحيثيين في أقصى موقع في الشمال يمكن للجيش المصري أن يصل إليه.

وعبر الجيش أرض كنعان (أو فلسطين) وفينيقيا (أو لبنان) إلى أن بلغ التلال جنوب قادش على نهر "العاصى".

وتبعت فرقة آمون الملك ومعه حرسه الشخصي، بينما تخلفت الفرق الثلاث الأخر بعيدا.

وحاول الحيثيون خداع رمسيس؛ فأرسلوا اثنين من البدو بقصص كاذبة حول جيش الأعداء وحلفائه: مدعين أنهم لا يزالون بعيدين جدا قرب حلب في شمال الشام. وواقع الأمر أن العدو كان مختبئا على الجانب الآخر من النهر؛ ليس بعيدا من معسكر الملك. لكن الجنود المصريين أمسكوا بجاسوسين من الحيثيين وأوسعوهما ضربا إلى أن أقرا بأن جيش الحيثيين مختبئ قريبا من قادش، وأنه متأهب للهجوم: وبالفعل قاموا بمحاصرة المخيم وبمباغتة الملك وحرسه الشخصي.



ولم يكن الجنود المصريون المجهدون جاهزين للدخول في القتال، إضافة إلى تأخر ثلاث فرق؛ فكانت الهزيمة الساحقة للملك والجيش المصري أمرا محتما.

ومن المسجل في البيان المصري عن المعركة، أن الملك الذي وجد نفسه محاصرا بجيش الأعداء تضرع إلى آمون رع طالبا العون؛ بينما كان يقاتل ببسالة. وقد نجى من القتل بفضل بسالته وبسالة بعض القوات المصرية من طلبة الحربية، يدعون "نعرونا".

وكانت تلك القوات متمركزة قريبا من أرض "عامور"، فداهمت الحيثيين من الخلف محدثة ارتباكا بين صفوفهم الخلفية؛ وقتل عدد كبير من الحيثيين أو جرح أو أغرق. وتوسل باقي الجيش طلبا للسلام وفروا إلى قلعة قادش المحاطة بالمياه. ورغم ذلك فإن القوتين العظمتين بقيتا متعادلتين تقريبا بعد تلك المعركة الطاحنة.

وبعد 22 عاما وقعت معاهدة سلام بين المصريين والحيثيين؛ فكانت بذلك بداية عهد صداقة وسلام بينهما.

وقد سجلت معركة قادش، في نصوص ورسوم، بثماني روايات منفصلة بمواضع في معابد الكرنك والأقصر والرامسيوم وأبيدوس.

وسجلت رواية موجزة بمعبد أبو سمبل. وسجلت رواية أخرى، تعرف بقصيدة "بنتاور" على البردي ويقتسمها كل من المتحف البريطاني في لندن ومتحف اللوفر بباريس.

وتصف واجهة معبد الأقصر موقعة قادش بنص تفصيلي، مصحوب بالرسوم الإيضاحية

صالة إحتفالات أمنحتب الثالث
أضيفت صالة الأعمدة التى تشكل الآن مدخل معبد أمنحتب الثالث إلى شمال المعبد. وهى تتكون من سبعة أزواج من الأعمدة ذات تيجان على شكل زهرة بردى مفتوحة، إرتفاع كل عامود 16م.

وقد تركت جدران الصالة دون زخرفة بعد وفاة أمنحتب الثالث. وكان على خليفته أمنحتب الرابع أو اخناتون أن يزينها بدلاًًً من والده، إلا إنه نقل عاصمته إلى آخت-أتون التى تسمى أيضاًًً تل العمارنة.

ولم تزين الجدران حتى عصر توت-عنخ-آمون وحورمحب، حيث زينت بمناظر تمثل الإحتفال السنوى برحلة قوارب الأرباب آمون-رع وموت وخنسو من الكرنك إلى معبد الأقصر. وفى عصر لاحق، أعاد ستى الأول ومرنبتاح وستى الثانى إستخدام الجدران.
مناظر إحتفال الأوبت
تصور المناظر المنقوشة على كل من الجدارين الطوليين اللذان يحفان بصالة أعمدة أمنحتب الثالث بمعبد الأقصر تفاصيل مظاهر الإحتفال بعيد الأوبت.

وكان عيد الأوبت هو الإحتفال الذى يعلن بداية الرحلة السنوية لقوارب آمون-رع وموت وخنسو من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر. وكانت مدة الإحتفال عشرة أيام تترك خلالها قوارب المعبودات مقاصيرها بالكرنك فى الشهر الثانى من موسم الفيضان وتذهب لمعبد الأقصر، ثم تعود للكرنك بعد عشرة أيام. وكان الغرض من هذا الإحتفال هو إعلان تجديد شباب آمون-رع، والذى يعنى بالتبعية تجديد شباب الملك نفسه، كما كان يضمن نظام الكون عن طريق القرابين والإحتفالات والطقوس التى كانت تقام فى أيام العيد.

تبدأ المناظر فى تسلسل يبدأ فى الركن الشمالى الغربى من صالة الأعمدة وينتهى فى الركن الشمالى الشرقى. فيظر توت-عنخ-آمون فى الكرنك وهو يحرق البخور ويقدم القرابين والزهور لآمون والصور المقدسة للأرباب.

تم تحمل القوارب لتخرج من الصرح أو بوابة المعبد، الذى بناه أمنحتب الثالث، والذى هو حاليأ الصرح الثالث لمعبد الكرنك، حتى تصل إلى شاطئ النهر حيث توضع على متن المراكب التى تجر المراكب بالحبال فى إتجاه الجنوب حتى تصل إلى معبد الأقصر. ويصاحب المراكب حملة الأعلام وكبار الموظفين والجنود والموسيقيون بما فيهم عازفى الطبول والأبواق والمغنيين والراقصين النوبيين وسيدات تحملن الشخاشيخ.

وعندما يصل الموكب إلى معبد الأقصر يستقبله قادة العجلات الحربية والجنود والراقصون والموسيقيون وحملة القرابين والجزارون الذين سيذبحون الثيران المقدمة كقرابين. ثم يحمل الكهنة القوارب ثانية ليمروا بها بين القرابين المكرسة والرقصات الأكروباتية والموسيقيين حتى يضعوها على قواعدها فى داخل مقاصيرها.

أما المناظر على الحائط الشرقى فهى تمثل رحلة عودة الموكب من معبد الأقصر إلى معبد الكرنك.
الفناء المفتوح الخاص بأمنحتب الثالث

الفناء المفتوح لأمنحتب الثالث عبارة عن فناء هائل يضم 64 عموداًًً بتيجان على شكل حزم البردى، موزعة فى صفين على ثلاثة جوانب من الفناء. ولقد زينت الأعتاب، أو العورض الأفقية، المستندة على قمة الأعمدة، بالخراطيش التى تحتوى على إسم الملك وألقابه.

ويعد الفناء المفتوح هو مكان التجمع الرئيسى لعامة الشعب حين يزورون المعبد ليقدموا ولاءهم للمعبود وللملك، حيث لم يكن مسموحاًًً لهم بالدخول إلى الأفنية الداخلية وقدس أقداس المعبد
خبيئة التماثيل بمعبد الأقصر
فى بداية عام 1989م, تم العثور على مجموعة من التماثيل التى تمثل ملوكاًًً وأرباباًًً، وذلك فى أثناء التنقيب فى الجزء الجنوبى الغربى من الفناء المفتوح الذى بناه أمنحتب الثالث.
حيث حفرت حفرة فى الفناء لمعرفة سبب زحزحة بعض الأعمدة والأعتاب، الأمر الذى كان يهدد المعبد والزائرين.

وقد أسفرت الحفائر عن إكتشاف حفرة فى الأرض مردومة، كانت تحتوى على 26 تمثاًًًلأ تمثل ملوكاًًً وملكات وأرباباًًً فى حالة جيدة من الحفظ. وأهم تسعة قطع فنية من هذه المجموعة معروضة الآن بمتحف الأقصر.
صالة الأعمدة الخاصة بأمنحتب الثالث
صالة أمنحتب الثالث يستند سقفها على صفوف من الأعمدة. وهى تضم 32عموداًًً بتيجان على شكل حزم البردى، موزعة فى صفوف يتكون كل منها من أربعة أعمدة.

وتزين الجدار الشرقى للصالة مناظر تمثل الملك مع حملة القرابين وهو يسكب السوائل ويقدم الأضاحى من الحيوانات والطيور والأسماك لآمون-رع ورفيقته أمونت.

ويظهر الملك فى بعض المناظر مع الكا الخاصة به وبصحبة المعبود منتو ليقدم القرابين لآمون-رع.

ومن ضمن المناظر الهامة ما يصور الملك وهو يقود أربعة عجول ويقدم أربعة صناديق من الأقمشة الملونة، كما يقيم سقالة.

وفى النهاية نرى الملك، يحتضنه آمون-رع الذى يقدم له علامة الحياة المديدة. وعلى اليسار، يوجد مذبح مكرس للإمبراطور قسطنطين الذى حكم فى الفترة ما بين عامى 324 و337م. وهو مزين بكتابات لاتينية.
صالة إستقبال معبد الأقصر
صالة إستقبال معبد الأقصر، وكانت تستخدم فى الأصل كصالة للظهور الملكى خلال عصر أمنحتب الثالث حين كانت تقام الإحتفالات بالقوارب المقدسة لأرباب المعبد.

وكان سقف هذه الصالة محمولاًًً على ثمانية أعمدة، ثم تحول إلى معبد رومانى مكرس لعبادة الإمبراطور، كما تحول بعد ذلك إلى معسكر لجنود الإمبراطور دقلديانوس الذى حكم ما بين عامى 284 و305 م.

وقدأعيد تلوين جدران الصالة حيث لا تزال توجد بعض آثار الألوان. وفى عصر لاحق، تم تحويلها مرة أخرى، ولكن فى هذه المرة إلى كنيسة قبطية.

ومن أجل هذا الغرض تم تغيير المدخل القديم الذى كان يؤدى إلى الجزء الداخلى من المعبد، فأصبح عبارة عن كوة مقبية. ويحيط بها على الجانبين عمودان من الجرانيت الأحمر بتيجان كورنثية.
حجرة مائدة القرابين التى بناها أمنحتب الثالث
عندما كانت توضع مركب آمون-رع فى مقصورتها بقدس الأقداس، كانت القرابين والتقديمات تقدم فى حجرة مائدة القرابين التى بناها أمنحتب الثالث. وقد غطيت جدران هذه الحجرة بمناظر تظهر الملك وهو يقدم القرابين للمعبودات.

وجدير بالذكر أن الغرض من وضع موائد القرابين فى المقابر هو أن تتحول إلى قرابين حقيقية، حيث كانت دائماًًً ما تزين بمناظر للطعام وقنوات المياه.




اتمنى ان يكونهذا الموضوع قد نال الاعجاب
الشاب محمود احمد امام اثار الفيوم قسم الاثار المصريه:97:
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 19, 2007 10:51 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 24, 2007 12:53 am
مشاركات: 368
صور توضح معبد الاقصر

صورة
صورة
الصرح الاول وقد بناة الملك رمسيس الثانى أعظم ملوك مصر.
صورة
نقوش بالصرح الاول تمثل الملك منتصرا فى معركة قادش
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 19, 2007 10:57 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 24, 2007 12:53 am
مشاركات: 368
صورة
مسلة للملك رمسيس الثانى وكان فى الاصل مسلتين مشيدتان امام الصرح ولكن تم نقل واحدة الى باريس.
صورة
صورة توضح معبد الاقصر من الجانب الغربى.
صورة
يعرف هذا الطريق بطريق ابو الهول ويمتد من معبد الاقصر وحتى معبد الكرنك
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 19, 2007 11:22 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 24, 2007 12:53 am
مشاركات: 368
اتمنى الصور تكون عجبتكم
.
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأربعاء يونيو 20, 2007 7:21 am 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 12, 2007 11:24 am
مشاركات: 207
عظيمة يامصر والله بآثارك الجميلة وجوكك الرائع اللي عمر الواحد ما هيلاقي زية

شكرا يا جان ع الصور

_________________
صورة
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأربعاء يونيو 20, 2007 3:38 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مايو 01, 2007 4:27 pm
مشاركات: 4048
مكان: Amman - Cairo
WWW
صور رائعه يا جان بجد صور جميله جدا وبشكرك على تعقيبك بإضافه الصور الخاصه بالموضوع :74:

_________________
حياتنا لوحة فنية ..
ألونها القول وأشكالها العمل ..
وإطارها العمر..
ورسامها نحن..
فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة ..
وعلى قدر روعتها تكون قيمتها ..
فإما أن تكون جميله ..فتستوقف المارين
أو رديئة ترمى بين أكوام المهملات...
حتى إذا قامت القيامة ..
عرض كل إنسان لوحته وانتظر عاقبته..
فأبدع في لوحتك .. فما زالت الفرشاة بيدك
:)
----------------------------------
Contact us
webmaster@aregy.com
support@aregy.com

أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى: