جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


اليوم هو الاثنين فبراير 20, 2017 12:51 pm





إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: العصر البطلمي - الحياه السياسية - الشرطة
مشاركةمرسل: الأحد يوليو 10, 2011 8:08 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 25, 2008 5:19 am
مشاركات: 5704
العصر البطلمي - الحياه السياسية - الشرطة


رجال الشرطة كانوا يكونون جزءًا من قوات البطالمة ، و يتصلون بالجيش اتصالاً وثيقًا ، إذ أنه منذ القرن الثالث كان يوجد بين رجال الشرطة محاربون مصريون ، ومنذ القرن الثاني كان رجال الشرطة يسهمون في تكوين القوات المحاربة ، ومع ذلك فإن نظام رجال الشرطة ، كان يختلف عن نظام الجيش .
إلى عهد فيلوباتور كانت أجور رجال الشرطة عبارة عن مرتبات شهرية (opsonion) ، و لم يستثن من ذلك إلا المحاربون المصريون الذين انخرطوا في سلك رجال الشرطة ، فقد كانت أجورهم إقطاعات زراعية ، ويبدو أن مرد هذا الاستثناء كان إلى أن أفراد هذا الصنف من رجال الشرطة كانوا أرباب إقطاعيات قبل دخولهم سلك عملهم الجديد ، ويؤيد ذلك أن رجال الشرطة المصريين الذين لم يكونوا أصلاً من فئة المحاربين كانوا يحصلون على مرتبات شأنهم في ذلك شأن زملائهم الأجانب ، وإذا كان نظام منح إقطاعات لرجال الشرطة قد اتسع باطراد منذ عهد فيلوباتور حتى شملهم جميعًا ، فليس من المعروف حتى الآن أذا كانت تمنح إقطاعات لرجال الشرطة من غير المحاربين المصريين قبل هذا العهد أم لا .
ولعل أن هذا التطور في نوعية أجور رجال الشرطة يرجع إلى عاملين : وأحدهما هو أنه منذ القرن الثاني كان رجال الشرطة يسهمون في تكوين القوات المحاربة ، مما كان يقتضي مساواتهم برجال الجيش من حيث نوعية الأجر ، والعامل الآخر : ولعله الأهم ، هو أنه إزاء تدهور الزراعة منذ أواخر القرن الثالث قبل الميلادي وترك المزارعين مساحات واسعة من الأرض دون فلاحتها وما ترتب على ذلك من حرمان الحكومة الضرائب المفروضة على هذه الأرض فضلاً عن دخلها إذا كانت أرضًا ملكية ، ربما كانت إحدى المحاولات للتغلب على هذه المشكلة هي منح إقطاعات من هذه الأرض لرجال الشرطة بدلاً من إعطائهم مرتبات.
وعلى هذا النحو كانت الحكومة تصيب برمية واحدة هدفين هما توفير مرتبات رجال الشرطة والحصول على الضرائب المفروضة على إقطاعاتهم ، وقد يؤيد هذا الرأي أنه تقرر في القرن الثاني قبل الميلاد أن الأراضي المنزرعة وتدر دخلاً على الدولة يجب ألا تستخدم في منح الإقطاعات ، وتبعًا لذلك فإنه كان لا يستخدم عادة لهذا الغرض إلا الأراضي الجافة .
و يمكن تقسيم رجال الشرطة بوجه عام ثلاث فئات رئيسية وهي : أولاً ، أولئك الذين كانت مهمتهم ضمان الاحترام اللازم لكبار الموظفين والدفاع عنهم إذا اقتضى الأمر ، وكان أفراد هذه الفئة يعرفون بأسماء مشتقة مما كانوا يحملونه من السلاح الذي يرمز إلى سلطتهم ، وتبعًا لذلك فإنهم كانوا يدعون أما حملة اعصى (rhabdophoroi) ، وأما حملة السياط (mastigophoroi) ، وأما حملة السيوف (machairophoroi) ، وبديهي أن الأخيرين كانوا أرفعهم شأناً ، ومما يجدر ملاحظته أن المصريين الذين كانوا ضمن هذه الفئة كانوا لا يحملون لقبًا من هذه الألقاب ، إذ أنه كان يكتفي في وصفهم بأنهم من أتباع هذا أو ذاك من الموظفين ، فكانوا ينفذون أوامره ويسهرون على سلامته ، وغير معروف شيئأً عن أجور هذه الفئة من رجال الشرطة سواء قبل عهد فيلوباتور أم بعده .
وكانت الفئة الثانية تشمل رجال الشرطة (Phylakitai) بأدق معاني الكلمة ، وكان أرفعهم مقامًا رئيس الشرطة (epistates phylakiton) في كل مديرية ، وكان تحت إمرته رجال الشرطة في المديرية بأجمعها ، ويليه في الرتبة رؤساء الشرطة في "المراكز" التي تنقسم إليها المديرية . وكانوا يدعون رؤساء شرطة المراكز (archiphylakites) .
وكانت المراكز تنقسم إلى قرى ، وفي القرى الهامة كان يشرف على الشرطة ضابط يدعى رئيس الشرطة (archiphylakites)، وأما في القرى الصغيرة ، فإن الشرطة في كل منها كانوا تحت إمرة صف ضابط يدعى رئيس العشرة (dekanos) .
و معدل أجر أفراد هذه الفئة كان عشر أروروات ، ومعدل أجر رؤسائهم ، لكنه لابد من أنه كان يزيد على عشر أرورات زيادة تصاعدية تبعًا لمرتبة كل منهم .
وقد كانت مهمة الشرطة ، الذين نظموا على هذا النحو ، حفظ الأمن والسكينة ، ومساعدة الموظفين وخاصة عمال المالية في أداء مهامهم ، واحترام الملكية ، والبحث عن مخالفي القانون والمجرمين وتقديمهم للمحكمة المختصة أو تحقيق القضايا وإرغام المجرمين على رد المسروقات أو دفع قيمتها لأصحابها ، وضبط ملاحي الملك الهاربين من سفنه التجارية الليلية .
وكان يحظر إيواء أي ملاح ملكي هارب أو أي شخص ارتكب أية جريمة ، ويعتبر رجال الشرطة الذين يثبت فشلهم في ضبط المجرمين والملاحين الملكيين الهاربين وكذلك كل من يتسلم أشياء مسروقة أو يأوى أحدًا ممن كان إيواؤهم محظورًا شركاء في الجريمة وتوقع عليهم العقوبة نفسها التي توقع على الفاعل الأصلي .
وفي حالة رجال الشرطة الذين يثبت فشلهم في ضبط الملاحين الملكيين الهاربين فإنه كان يتعين إرسالهم إلى السفن الملكية ، ليحلوا فيما يبدو محل الهاربين في تأدية مهامهم .
ولتأمين سلامة الملاحة في النيل ، حظر بطلميوس الثاني الملاحة ليلاً إلا على رسل الملك المكلفين بأداء مهام عاجلة ويرغبون في متابعة الملاحة ليلا ً، وفي هذه الحالة كان يجب تزويدهم بحراسة كافية .
وقضى هذا الملك أيضًا بضرورة رسو السفن عند جنوح الظلام في أماكن معينة ، وذلك باستثناء السفن التي تصادفها أجواء عاصفة تضطرها إلى الرسو في غير تلك الأماكن ، وفي هذه الحالة كان يجب إخطار رجال الشرطة عن سبب رسوها ومكان ذلك ، وعندئذ كان يجب على رئيس الشرطة إرسال قوة حراسة تكفل درء أي عدوان على تلك السفن .
وأغلب الظن أن تلك الأماكن الآمنة التي حددت لرسو السفن عندها قبل إقبال الليل كانت مراكز الحراسة أو الشرطة (phylake) التي أنشئت على النيل لهذا الغرض .

أما الفئة الثالثة من رجال الشرطة ، فإنها كانت تتألف من أشخاص يطلق على بعضهم أرموفولاقس (eremophylakes) ، وعلى البعض الآخر أفودوي (ephodoi) وعلى البعض خرسفيبوي (chersephippoi) .
و يصعب استخلاص مهامهم من ألقابهم ، لاكنهم كانوا يمنحون إقطاعات مساحتها على التوالي : عشر أرورات ، وخمس وعشرون أرورة ، وثلاثون أرورة ، مما يدل على أن الأرموفولاقس كانوا مساوين في المرتبة للفئة الثانية من رجال الشرطة (hylakitai) ، فقد كانوا يمنحون إقطاعات تبلغ هذه المساحة ، ما يوحي بأن مهامهم لم تكن أرفع من مهام تلك الفئة . ويبدو أن الأرموفولاقس كانوا يباشرون مهامهم في قرية واحدة أو أكثر .
ويشير لقبهم إلى أن مهامهم كانت تنطوي على الإشراف على الأراضي التي تدعى "الأراضي الجافة"، لكي يمنعوا الأفراد فيما يبدو من استغلالها دون وجه حق . و جفاف الأرض قد يكون سببه أحد أمرين : إما أنها مرتفعة والمياه لا تصل إليها وإما أن أربابها هجروها ونزحوا عنها، ولما كانت ظاهرة هجر الأرض غير معروفة في عهد البطالمة الأوائل ، فلابد من أن شيوع هذه الظاهرة في عهد البطالمة الأواخر قد أدى إلى اتساع نطاق عمل هذا الفريق من رجال الشرطة .
وإذا كان لا يوجد أرباب إقطاعات من فئة العشر أرورات قبل عصر أبيفانس ، فإنه لا يجوز اتخاذ ذلك قرينة على عدم وجود هذا الفريق من رجال الشرطة في العهد السابق على أبيفانس ، لأنه كان منح الإقطاعات لرجال الشرطة قبل عصر فيلوباتور مقصورًا على المحاربين المصريين منهم ، ولأنه إذا كانت ظاهرة هجرة الأرض غير معروفة في عهد البطالمة الأوائل فلا شك في أنه كانت توجد في عهدهم أراض جافة بسبب ارتفاعها عن منسوب المياه .
أما الأفودوي ، الموجودين طوال فترة تمتد من عهد فيلادلفوس حتى العصر الروماني ، فيبدو أن مهمتهم كانت قبل كل شيء مراقبة الملتزمين وجامعي الضرائب ، ولعلهم كانوا يعنون أيضًا بالسهر على الجسور . وعلى كل حال فإن اسمهم يدل على أنهم كانوا مفتشين ، ولا يستقرون في مكان معين ، وفي الواقع كانت لكل منهم منطقة واسعة .
ولا شك في أن الخرسفيبوي كانوا يؤلفون قوة فرسان ، ويبدو من اسمهم أن منطقة نشاطهم كانت الأراضي الجافة المرتفعة الواقعة بين الصحراء والأراضي الزراعية ، لرد اعتداء سكان الصحراء الرحل عليها .
ويتبين من وثيقة للدخل أنه في عهد فيلادلفوس كانت مائة دراخمة هي معدل المرتب الشهري للأفودوي، وهم الذين أصبح معدل أجرهم منذ عهد أبيفانس إقطاعًا زراعيًا قدره خمسة وعشرون أرورة .
و لا يبعد أنه في الأصل ربما كان معدل مرتب الأرموفولاقس وكذلك معدل مرتب الفئة الثانية من رجال الشرطة 40 دراخمة شهريًا ، ومعدل مرتب الخرسفيبوي 120 دراخمة شهريًا.
ولا يمكن معرفة جنسية رجال الشرطة إلا من أسمائهم ، لكن لم تعد الأسماء في القرن الثاني دليلاً شافيًا على الجنسية . ويتبين من الوثائق أن ضباط الشرطة والخرسفيبوي والأفوودوي كانوا بوجه عام يحملون أسماء إغريقية ، حتى في القرن الثاني ، و قد تسلل إلى صفوفهم مصريون يحملون أسماء إغريقية ، مما يدل على أنه لم يكن من المستساغ أن يتولى هذه المهام أشخاص لم يكونوا إغريقًا ولو في الظاهر .
وجملة القول أنه إذا كان من المحتمل جدًا أن هذه المهام كانت مقصورة على الإغريق فقط في القرن الثالث ، فإنه لا شك في السماح تدريجيًا للمصريين بتوليها، وأما رجال الشرطة العاديون ، فإنهم كانوا في الغالب من المصريين منذ القرن الثالث .
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  

عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
هوست جيتور