جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


اليوم هو الأربعاء يوليو 26, 2017 6:38 pm





إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 38 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: رد: تاريخ اليهود
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 01, 2011 9:44 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 23, 2011 12:32 am
مشاركات: 499
أسباب بطش فرعون




لماذا يفعل فرعون هذا مع بني إسرائيل ويذلهم كل هذا الذل والظلم ؟ يقولون لشيئين، لبشارة ولرؤية.



أما البشارة فهي أن بني إسرائيل تناقلوا فيما بينهم أن سيدنا يوسف بُشر قبل أن يموت أن ابنًا من أبناء بني إسرائيل أي من أحفاده سيخرج ليزيل الظلم عن بني إسرائيل، يكسرالظلم ويرفع العدل، وبدأت هذه البشارة تنتقل إلى أن وصلت إلى فرعون.





وأما الرؤية فهي أنه قد رأي نارًا تخرج من بيوت بني إسرائيل متجهة إلى قصوره ومعابده حتى أبادته هو وجنوده، فاستيقظ قلقًا؛ فنادى الكهنة فأولواهذه الرؤية وفسروها بأن غلامًا رضيعًا سيخرج من بني إسرائيل ويزيل ملكه ، فبدأ يذبح الأطفال ويفعل كل هذا بسبب هذه البشارة وهذه الرؤية.





ولكن هناك أسبابًا أخرى، فإذا كانت هذه هي فقط الأسباب فمهمة سيدنا موسى صعبة ولكن ليست مستحيلة ، ولكن الأسباب الأخرى والأشد هي أن بني إسرائيل دخلوا مصر ستين فردًا وسيخرجون ستمائة ألف ، أعلى معدل تزايد سكاني في التاريخ ، فخاف منهم فرعون خوفًا شديدًا، لأنهم كانوا مع الهكسوس بمعنى أن بني إسرائيل من الممكن أن يكونوا قوة مع الأعداء ضد مصر، فبدأ يذبح فيهم، قد تقول أنه كان على حق لأنهم سيحدثون خللا في المجتمع،



ولكن لا يمكن أن يكون هذا مبررًا يؤدي إلى مجازر وحشية، الظلم الشديد غيرمبرر! فكانت النتيجة أن فرعون بدأ يقتل ويذبح من بني إسرائيل، وكل هذا يصعب من مهمة سيدنا موسى أكثر.



من هو فرعون ؟



شيء آخر أود قوله، من هو فرعون ؟ هذاالأمر فيه خلاف كبير، ولكن يجب في النهاية أن نختار ونرجح، وقد اخترنا بناءً على عدة أشياء، فمصر كانت عبارة عن أُسر، مصر كانت تُحكم في شكل أسر، الأسر القديمة ثلاثون أسرة، من أول أسرة مينا موحد القطرين حتى جاء الغزو الفارسي والإسكندرالأكبر وانتهت مصر القديمة وحضارة الفراعنة، خوفو وخفرع ومنقرع الذين بنواالأهرامات كانوا من الأسرة الرابعة، الهكسوس كانوا في الأسرة الرابعة عشرة والخامسةعشرة والسادسة عشرة، هذا هو الوقت الذي دخل فيه سيدنا يوسف مصر، فكل الأسر التي كانت قبل ذلك ليس منها فرعون موسى، الوقت بين سيدنا يوسف وسيدنا موسى أربعمائة سنة ، لذلك أتى سيدنا موسى في الأسرة التاسعة عشرة، ففرعون من حكام الأسرة التاسعة عشرة . حكام الأسرة التاسعة عشرة هم رمسيس الأول الذي حكم لمدة سنتين، ثم سيتي الأول الذي حكم لمدةعشرسنوات، ولكن قصة سيدنا موسى خمسة وخمسون سنة، الفرعون الوحيد الذي حكم لمدة سبع وستين سنة كاملة هو رمسيس الثاني، وهذاالرأي هو الغالب، وهو الوحيد الذي ادعى الألوهية بشكل واضح



{فَقَالَ أَنَارَبُّكُمُ الأَعْلَى} (النازعات:24)



وادعى أن الإله رع تمثل في أبيه وأصبح هو الإله رع وكتب هذا على المعابد.







ولقد بدأ رمسيس الثاني حكمه بشكل جيد، وقام بمعركة قادش التي انتصر فيها، ووسع مملكة مصر بقوة شديدة، لكنه تغير بعد ذلك وظلم وجحد وقتل وسجن بني إسرائيل في سجن كبير، فسيدنا إبراهيم ويعقوب ويوسف كان لهم حرية التحرك والتنقل ، ولكن جاء فرعون بظلمه وقال لهم: ممنوع الخروج من مصر، لذلك قال سيدنا موسى؟


{أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِيإِسْرَائِيلَ} (الشعراء:17)


لماذا تسجنهم في هذا السجن الكبير؟ أليسوا ضيوفًا على مصر!


اتركهم يخرجون من مصر.




ولكن فرعون ليس وحده، معه الكهنة كمؤسسة دينية، ومعه السحرة كمؤسسة إعلامية، ومعه هامان الذي يمثل القوة التنفيذية، ومعه القوة العسكرية المتمثلة في جنوده، وسيدنا موسى سيواجه كل ذلك. لذلك عندما وقف أمام فرعون للمرة الأولى وواجهه وقال له:


{أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ}


وليبلغه أن لا إله إلا الله، قال له فرعون: "أمعك جيش؟" قال: "لا" قال: "أمعك قوة؟" قال: "لا" فقال فرعون وهو يبتسم بسخرية: "أجئت وحدك؟" قال: "نعم" فضحك فرعون وخاف،ضحك لأن سيدنا موسى وحده، وخاف من قوة سيدنا موسى. تخيل سيدنا موسى يواجه فرعون وحده بلا حرس وفرعون بهذه القوة! ولكن سيدنا موسى معه الحق.

أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  

 عنوان المشاركة: رد: تاريخ اليهود
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 01, 2011 9:45 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الاثنين مايو 23, 2011 12:32 am
مشاركات: 499
فرعون كان من قوم موسى



موسىولد داخل قصر فرعون



أثبتنا أن [color=#663300]فرعون اسم علم لرجل من الهكسوس ، وهم مجموعة أحلاف من العرب والعبرانيين ومن بينهم قبيلة بنى اسرائيل ، لهذا كان من المنطق أن يرسل اليهم [color=#663300]موسى وأنبياء بنى اسرائيل تبعا للقانون
( وما أرسلنا من رسول الإ بلسان قومه )


وموسى ليس من قوم المصريين ولا بلسانهم حتى يرسل إليهم ، واليوم سنتحدث عن :


هل ولد موسى داخل قصر فرعون




هذاالبحث نتخذ القرآن كمصدر للتاريج !


ونبدأ الحكاية من البداية
حكاية ولادة ومعيشة [color=#663300]موسى علية السلام
موسى ..... ولد [color=#663300]داخل قصر[color=#663300]فرعون!
هل كانت أم [color=#663300]موسى داخل قصر[color=#663300]فرعون حين ألقته فى الماء حتى تتخلص منه ويلتقطه العبرانيون الذين يعيشون في الطرف الأخر من البحيرة ؟
طرح باحث كبير هذا السؤال ثم أجاب على سؤاله بعبارة:
" نحن لا نفهم كيف تحاول المرأة إنقاذ ابنها من خطر آل[color=#663300]فرعون بأن تذهب وتضعه في الماء المقابل للقصر، حيث ينتشر جنود [color=#663300]فرعون وحراسه ! ومن المفهوم في هذه الحالة أن تفعل العكس..... أي تحاول إبعاده عن القصر وعن الجنود ".
أما أنا فقد شد انتباهي ما فعلته فعلاً، وجعلنى أفترض إنها كانت تعيش [color=#663300]داخل بيت فرعون ، وبالتالي يكون ما فعلته هو عين العقل ، فعندما نقرأ القصة بعقلية محايدة غير خاضعة للسيناريو اليهودي سنتأكد أنها حقاً كانت تعيش [color=#663300]داخل قصر[color=#663300]فرعون ولا يمتنع من رواية القرآن أن أم [color=#663300]موسى وأخته كانتا [color=#663300]داخل القصر، وليستا خارجه.

في سورة القصص بدأً من الآية السابعة تتسلسل الأحداث كما يلي:{ وأوحينا الى أم [color=#663300]موسى أن أرضعيه ..... }
{ فإذا خفت عليه فألقيه في أليم ..... }
تبدأ القصة بأن خبأت أم [color=#663300]موسى طفلها ، فترة من الزمن ، بعد أن حملت به [color=#663300]داخل قصر [color=#663300]فرعون، فلما كبروعلا صوته خافت عليه من أمر[color=#663300]فرعون بقتل الأطفال، تبعاً للنبوءة التي قيلت له ، فألهمت بإلقاء الطفل في اليم الذي يمر بجانب القصرفي لحظة معينة يتواجد فيها كل آل[color=#663300]فرعون.
من آيات القرآن سنشعر أن كل الأحداث - في لحظة معينة - كانت تتم بسرعة، فقد استخدم القرآن كلمات ( أوحينا ) ، ( فألقيه) ، (فالتقطه) دلالة على سرعة الإبلاغ وسرعة الإلقاء والالتقاط ، فالفاء تدل على سرعة وتوالى الأحداث والتعقيب بلا تراخ ، أكثر من هذا استخدم القرآن عبارات شديدة القوه والسرعة توحي بالاستعجال مثل : اقذفيه في التابوت، فاقذفيه في اليم ، فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لى وعدو له ، كل هذا في لحظة واحدة ، يبدو أنها كانت لحظه نادرة أوحى الله لأم [color=#663300]موسى باستغلالها.
وهذا يشعرنا ، بل يؤكد لنا أن مكان الإلقاء هو نفسه مكان الالتقاط .


التقط آل[color=#663300]فرعون الطفل ثم أخذته زوجة [color=#663300]فرعون بين يديها .... :
{ .... وقالت امرأة ُ[color=#663300]فرعون قرةُ عين لي ولك لا تقتلوه ... }
وعندما سمعت أم [color=#663300]موسى بإذنيها أوامر بعدم قتل الطفل :
{.. أصبح فؤاد أم [color=#663300]موسىفارغاً إن كادت لتبدى به }
أي أوشكت أن تتخلى عن حذرها وكتمان أمر الصبي ابنها وتصرخ من فرحتها بنجاته وتعلن على الملأ أن هذا الطفل ابنها ، لولا أن ربط الله على قلبها فاستكانت في حجرتها التي كانت ترى منها كل الأحداث ، والآن ، الآن فقط ...

{.... قالت لأخته قصية فبصرت به عن جنب وهم لا يشعرون }
من الآيات الكريمة سنلاحظ أن الأم لم تطلب من ابنتها أن تراقبه إلا وهو بين يدي امرأة [color=#663300]فرعون، أي أنها كانت تتخفى فى مكان ما بالقرب من موقع الأحداث وكانت ترى وتسمع كل شئ ، وخفق قلب الأم لديها عندما رأت بعينيها طفلها بين يدي زوجة [color=#663300]فرعون و سمعت بأذنيها خبر نجاته وعدم قتله ، هنا ..... وهنا فقط استراحت واطمأنت على ابنها ،وطلبت من ابنتها أن تسرع بدلاً منها لمتابعة ما يحدث له عن قرب.

ونفاجأ جميعاً... بوجود الفتاة أخت [color=#663300]موسى (المفترض إنها عدوة [color=#663300]فرعون) في وسط بيت فرعون ، بل في نفس المكان مع كل آل[color=#663300]فرعون وتسمع عن قرب كل ما يدور، فلقد رأت امرأة [color=#663300]فرعون قد أخذت الوليد وضمته لصدرها، وسمعته يبكي من الجوع ، أي أنها ظلت مدة طويلة بجانبه من لحظة إلقائه في اليم بجانب بيت [color=#663300]فرعون ( بعد إرضاعه مباشرة ) حتى لحظة شعوره بالجوع ، بل إنها رأتهم في حيرة من أمرهم والطفل يصرخ ويأبى المرضعات اللائى أحضرن ، كل هذه المدة وهي واقفة عند إحدى الجوانب .


ثم نأتي لقمة الدراما عندما تتدخل الفتاه فى الكلام وتقول لآل فرعون:
{ .... هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون } 12القصص
ووافقواعلى رأيها ! وعملوا به فوراً !!

وهنا لا بد أن يثير انتباهنا سهولة حركة أخت [color=#663300]موسى وتتبعها لموسى وسيرها ورائه ورؤيتها لكل ما حدث ثم دخولها بيت [color=#663300]فرعون بكل سهولة ووصولها لآل [color=#663300]فرعون رأساً وتحدثها معهم مباشرة بلا وسيط أو مترجم.
ومن المثير أن أخته لم تقل هل أدلكم على مرضعة ، أو مربية... الخ
إنما قالت هل أدلكم على أهل بيت ، ترى هل كانت تقصد أهل من هذا البيت .
ألا يضع هذا أمامنا العديد من علامات الاستفهام والتعجب على القصة القديمة ؟!!

هذا هو ما نريد إثباته … انهم كانوا يعيشون مع [color=#663300]فرعون فى نفس البيت، فهم أهل وعشيرة واحدة بلغة واحدة، فلم يقل لنا القرآن ولا التوراة أن [color=#663300]فرعون صرخ وقال من هذه الفتاه ؟
ولا الجنود أحاطوها أو قبضوا عليها، وعرفوا منها كيف دخلت بيته، وقتلوها؛ بل العكس تماماً فلقد احترمها الجميع واستمعوا لكلامها " دون أن يحضروالها مترجم " ! وعملوا بمشورتها ، وأعطوا الطفل الى المرضعة التي رشحتها هي ، وهى طبعاً أم [color=#663300]موسى؛ وعاد [color=#663300]موسى إلى حضن أمه التي قامت بتربيته " علناَ " [color=#663300]داخل بيت [color=#663300]فرعون ولم يخرج منه .
يبدو أن بعض المحققين قد توصلوا لما توصلت إليه إذ يذكر المؤرخ شاروبيم فى موسوعته ": ومن المقرر على ما رواه بعض المحققين أن [color=#663300]موسى لما أخذته ابنة [color=#663300]فرعون أبقته فى دار أبيها حتى ترعرع ".

فهل يعقل أن يترك آل[color=#663300]فرعون الطفل الذي قرروا تبنيه ( عسى أن ينفعهم أو يتخذوه ولدا ) يتربى في زرائب بنى إسرائيل خارج البيت الكبير ؟!

والذي يثبت أن الطفل [color=#663300]موسى قد ولد وتربى ببيت [color=#663300]فرعون وليس خارجه تلك الآية التي أتت بكلمة واحدة فيها الإعجاز كله ، فهذه الآية تشير إلى أن [color=#663300]فرعون تعرف على الشخصية الحقيقية لموسى بعد عودته من مدين عندما قال له :-
{ ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين } 18 الشعراء

وسوف نلاحظ أن القرآن استخدم اسم الفعل من الولادة، وهذا يدل على أنه ولد ببيت [color=#663300]فرعون وقاموا بتربيته داخله منذ الولادة فالرضاعة فالطفولة فالفتوة فالرجولة ( من عمرك سنين ).
لم تستطع أم [color=#663300]موسى أن تخفى الطفل بعد ولادته إلا لمدة ثلاثة أشهر اضطرت بعدها لقذفه فى اليم خوفاًعليه، فلو كانت أم [color=#663300]موسى تعيش بين قبائل العبرانيين خارج القصر لما كان هناك مبرر للخوف على الطفل والتخلص منه ذلك لأن خبرولادته لم يتسرب خلال هذه الفترة الطويلة ( ثلاثة أشهر) فأصبح من الممكن أن يظل سراً خافياً للأبد مثل غيره من الأولاد ، خصوصاً والتوراة تقرر :
" أن القابلتين ومعهم نساء بنى إسرائيل كثيراً ماكن يخدعن فرعون ويتركن أولادهن على قيد الحياة دون أن يدرى بهم أحد " .

ولكن لأنها كانت تعيش [color=#663300]داخل قصر [color=#663300]فرعون نفسه فأضحى من الصعب عليها إخفائه أكثر من هذا ، خصوصاً وصوت صراخه بدأ يعلو ، وأصبح الخوف على الطفل وفكرة التخلص منه لها ما يبررها بل ضرورية.

قد يأتى من يسأل:
كيف دخلت عائلة [color=#663300]موسى بيت [color=#663300]فرعون ؟
رغم علمنا بعدم صعوبة مثل هذا لأن [color=#663300]موسى وآله وفرعون وآله من نفس القوم إلا أنني أيضاً أحيل السائل إلى كتاب المواعظ والاعتبار للمقريزى الذي يقول:

" وفرعون هو أول من عرف العرفاء على الناس وكان ممن صحبه من بنى إسرائيل رجل يقال له إمرى وهو الذى يقال له بالعبرانية عمرام وبالعربية عمران بنقاهت بن لاوى وكان قدم مصر مع يعقوب عليه السلام ، فجعله حارساً لقصره يتولى حفظه وعنده مفاتيحه وإغلاقه بالليل ، وكان [color=#663300]فرعون قد رأى في كهانته ونجومه إنه يجرى هلاكه على يد مولود من الإسرائيليين فمنعهم من المنا كحة ثلاث سنين التي رأى أن ذلك المولود يولد فيها ، فأتت امرأة أمري إليه فى بعض الليالي بشيء قد أصلحته له فواقعها فاشتملت منه على هارون .. ثم أتته مرة أخرى فحملت بموسى …."

نفهم من كلام المقريزى أن عمران أبو [color=#663300]موسى كان يعمل حارساً أو بواباً لبيت [color=#663300]فرعون الكبير – وهوعمل لا يعطيه أي حاكم إلا لمن يثق به من أهلة وعشيرته - وهذا له أكثر من دلاله ، من جهة يثبت لنا قرابة [color=#663300]فرعون لبنى إسرائيل ، ومن جهة أخرى يفسر لنا كيف دخلت أم [color=#663300]موسى وأخته بيت [color=#663300]فرعون دون أي استغراب أو أن يمنعها أحد لأنه وفى كل الأحوال يعطى صاحب البيت الكبير غرفة أو أكثر لحارسه ، وعادة يعمل أهل الحارس في خدمة أهل البيت .
لهذا قالت اخت [color=#663300]موسى لآل [color=#663300]فرعون:

{ .... هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون }12 القصص
قاصدة أهل من هذا البيت !
ثم تقول التوراة :
" ودعت اسمه [color=#663300]موسى وقالت إنني انتشلته من الماء "
إن [color=#663300]موسى فعلاً اسم عبري مشتق من كلمة عبرية ( العبرية مشتقة من اللغة الآرامية ) بمعنى المنتشل ، لأنها نتشل من الماء ولكن العجب العجاب أن زوجة الملك ( المزعوم إنه ملك بلاد وادى النيل ) تطلق اسماً عبرياً على الطفل الذي انتشلته من الماء !

لقد كان الحق معها فلم تكن من بلادنا ولا تتكلم لغتنا ولا حتى تفكر بها ، لهذا كان أول ما خطر على بالها اسماًعبرياً لتطلقه على الطفل ، اسم جاء عفوياً من وحي الخاطر ليدل على الحقيقة المطلقة وهي حقيقة : أن فرعون وزوجته وملأه من نفس قوم موسى أحد أقوام وقبائل الأعراب والعبرانيين .



لقد حسمت التوراة الموضوع وقالت أنه اسم عبري مشتق من فعل - مازال يستخدم حتى اليوم فى لغتهم - بمعنى المنتشل من الماء ، وهذا ما أكده الكثير من العلماء ، ودعك من محاولات التصحيف للصق اسم ( موسى ) بجذر من لغتنا ، فقد حاول البعض تفسير مقطع ( مو ) بمعنى ماء بلغتنا القديمة ، ومقطع ( سى ) بمعنى ابن ، ليكون المعنى الإجمالي ابن الماء ؛ وهو افتراض باهت ، أجهدوا به أنفسهم في لزوم ما لا يلزم من تخمين وتلفيق من أجل توفيق منافق .



أكثر من هذا توهم البعض – من باب معالجة نقاط الضعف - أن الملكة تعلمت وأتقنت لغة العبيد " العبرانية " وتحدثت بها وأطلقت على الطفل اسماَ عبرياَ ، وهذا وهم فاضح فما حاجة الملكة للغة العبيد ؟! وان كان لابد فعلى العبيد أنفسهم معرفة وتعلم لغة السادة ليتملقونهم وليس العكس.


الملفت للانتباه أن الغجر ( المنتشرون في أوروبا ) ينسبون أنفسهم لأصل مصري ويؤكدون أنهم خرجوا من مصر مع موسى، ويسمونه مويشيلMoi**** وهو الاسم الأصلي لموسى في العبرية ويعنى كما تذكره التوراة المنتشل من الماء . لقد تحققت إرادة السماء وما كان للابن الذي التقطه آل فرعون أن يسمى بغير لغة أبيه وأمه بالتبني .


حتى جدلاَ إذا عدنا للقصة التي تقول أن موسى انتشل من الماء بواسطة آل فرعون ( ملك بلاد وادى النيل حسب القصة المعتادة ) سنجد تناقضاً، فقد كان منزل فرعون يقع في شمال المدينة التي يعيش فيها بنو إسرائيل ، يدل على هذا موقع الالتقاط ، فقد ألقى موسى في النهر ولأن التيار يمشي من الجنوب للشمال فيكون سكن بنو إسرائيل في الجنوب وسكن فرعون في الشمال وفي نفس الوقت قريب لأن أخته مشت على قدميها وبعد مدة قصيرة كانت داخل القصر ، وهذا مخالف تماماً لمكان معيشة ملوك بلادنا فى هذه الفترة ، فقد كانوا بعيداً جداً فى مدينة طيبة ( الأقصر ) فى الجنوب ، بينما الأعراب والعبرانيين ( الهكسوس ) المحتلون فى سيناء.




كما أن أبسط منطق يقول أن منطقة القصر الملكي منطقة محرمة على أهل البلاد فما بالك بالعبرانيين وهم أشد أعداء الملك وكان يعذبهم ويقتل أولادهم ، هذا بجانب أن قصورنا الملكية كان بها بحيرات صناعية يستمتع بها أهل القصر بعيداً عن أعين الشعب ، فما بالك بالأعداء.


تربى موسى داخل بيت فرعون وأصبح راعى غنم مثله مثل من ربوه - فرعون وزوجته وملأه - ومثل من يعيش بينهم من قبائل البدو الرعاة، فلو كان حقاً تربى وعاش كأمير فى قصر ملك بلادنا الأسطورية لما عرف وامتهن مهنة رعى الأغنام وأجاب عن سؤال المولى:


{ - وما تلك بيمينك يا موسى ،


- قال هى عصاى أتوكؤا عليها وأهش بها على غنمى . } 18 طه


فهل حقاً كان ملوك وأمراء بلادنا، بلاد وادى النيل والزراعة والوفرة، رعاة غنم يربونها ويهشون عليها ؟!


وأخيراً نسأل: ..... هل ولادة موسى فى قصر فرعون كانت هي السبب في نجاته، حيث قتل كل الأطفال الآخرين ونجا هو ؟


ربما.....




و ربما تكون النتيجة مقنعة.


امرأة فرعون من قوم موسى


امرأة فرعون إنها واحدة من أقوام الأعراب والعبرانيين ( الهكسوس) خالفت زوجها وآمنت بدعوة موسى المرسل إليهم .


يقول أبن كثير في قصص الأنبياء: ( أنها آسية بنت مزاحم بن عبيد ابن الريان الذي كان فرعون مصر فى زمن يوسف ).




وفي كتاب أضواء على السيرة النبوية: قال الأخباريون أنها آسيه بنت مزاحم بن عبيد بن الريان فرعون يوسف وجعلوها من العماليق.


هذه ليست أقوالنا، بل جزء من فيض من أقوال المؤرخين المسلمون فأرجع إليها إن شئت الحقيقة.


نرجع إلى أسمها " آسيا بنت مزاحم " إننا أمام أسماء من صلب بنى إسرائيل، وليس بها مجرد ملمح أسم أو لقب من بلاد القبط الشهيرة، ومع ذلك نتغاضى ونسد آذاننا و نجعلها وزوجها من ملوك القبط ؟!


إن نسبها يصل لملك العماليق فى زمن يوسف لهذا من الطبيعي أن يتزوجها ملك العماليق فى زمن موسى . وأخيراً يحكى السهيلى ويؤكد: أنها كانت من بنى إسرائيل من سبط موسى بل وكانت عمته !


ليؤكد كلامنا: أن فرعون كان من قوم موسى .


عندما انتشل آل فرعون موسى من الماء قالت
زوجته:


{.. قرت عين لي ولك لا تقتلوه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا }9 القصص



تقول المرأة التى وجدت الطفل : { عســــى أن ينفعنا ..... }



إن كانت هذه المرأة زوجة ملك بلادنا العظمى فإنها ستكون سيدة ملكات الأرض وزوجة أقوى الملوك وأكثرهم جاهاَ وسلطاناََ.



بعد هذا المقام والسلطان.... أمن المنطق أن تشير لطفل انتشلوه من الماء وتقول: عسى أن ينفعنا ؟



ينفع من ؟! وينفعهم بأي شيء ؟!



انه مجرد طفل قد يكون لقيطاَ أو يتيماَ، لا هي ولا غيرها يرى أو يدرى غير هذا في هذه اللحظة.



أيستقيم أن تكون القائلة زوجه ملك دولة اسطورية عظيمة مثل دولتنا ؟ أو حتى أي دولة ؟ سيكون القول مقبولاً فقط في حدود قبائل البدو العبرانيين والرعاة الأعراب التي تنتسب إليهم هذه المرأة رغم إجلالنا لها ولحكمتها.



وحتى تزداد ثقة فيما نقول أرجع لما قاله الذي اشترى يوسف وكان دون أدنى شك من الهكسوس الأعراب فقد قال لامرأته:



{.... أكرمى مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا } 21 يوسف



أرأيت أي خلاف بين كلام الرجل وكلام المرأة ؟!



إنهما من شعب واحد، بعقلية واحدة ، ويستخدمون عبارات واحدة بل وبنفس المفردات والترتيب


أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: رد: تاريخ اليهود
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 01, 2011 10:07 pm 
أثرى جديد
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الجمعة يونيو 20, 2008 1:09 am
مشاركات: 4097
موضوع اكثر من رائع
جزاك الله كل خير
ولكن ارجو تصحيح الاية الموجودة فى اول صفحة ( فويل للذين يكتبون الكتاب ... ) لان الحروف لازقة فى بعضيها

_________________
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ

صورة



حتى تكون لك خديجة كن لها محمداً

يؤكد العلماء على أنه ليس حسن الخلق مع الزوجة كف الأذى عنها فقط ، بل احتمال الأذى منها، والحلم عند طيشها وغضبها إقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم
أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 38 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
هوست جيتور