جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


اليوم هو الاثنين فبراير 27, 2017 2:12 am





إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: عصور ما قبل التاريخ ببلاد الشام
مشاركةمرسل: الثلاثاء مارس 29, 2011 8:16 pm 
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مايو 01, 2007 4:27 pm
مشاركات: 4049
مكان: Amman - Cairo
WWW
عصور ما قبل التاريخ ببلاد الشام

العصر الحجري القديم : الأســـــــــفل

أدواتــــه :

  • آشولية.
أماكن تواجده ببلاد الشــــام :

  1. جسر بنات يعقوب
  2. رأس بيروت
  3. حول غزة وفي القدس
  4. كهف أم قطنه بصحراء النقب
  5. كهف الطابون بجبل الكرمل
  6. جنوب غربي سوريا ودمشق
التطور الحضاري:

  • بقايا عظام بشرية في دفنات بكهف الطابون بجبل الكرمل .
  • طريقة الدفن :ـ على رأسها ـ على جانبها ـ على وجهها والأرجل منثنية في كل حال .
  • أحد الدفنات ماسكأ بكوعه عظمة فك خنزير
  • إنسان هذه المرحلة : مرحلة انتقالية بين إنسان نياندرتال والإنسان الحديث .
  • إنسان هذه الحقبة هو الإنسان العاقل .


==============================================

العصر الحجري القديم : الأوســــــط

أدواتــــه :


  • لفلوازية أو موستيرية.
أماكن تواجده ببلاد الشــــام :

  1. جسر بنات يعقوب
  2. رأس بيروت
  3. كهف أم قطنه
  4. شمال بيروت
  5. منطقة عجلون جنوب لبنان
التطور الحضاري:

  • عثر علي مكاشط ومخارز .
  • يتسم بقلة الأمطار وتكيف الجماعات البشرية مع البيئة .

==============================================

العصر الحجري القديم : الأعــــلى

أدواتــــه :

  • أورجناسية.
أماكن تواجده ببلاد الشــــام :

  1. المآوي الصخرية
  2. قصر عقيل في لبنان
التطور الحضاري:
1 ـ الحضارة الناطوفية في فلسطين

  • ـ المنازل :ـ بقايا قرية مساحتها 2كم بها 50 بيتاً
  • ـ وصف المنزل :مستدير بقطر 7م ـ وسط المنزل حفرمبطنة من الجص لحفظ الطعام ، جدرانها مبنية من الحجر بارتفاع 1م والتكملة بالبوص والحصير والسقف على أعمدة من فروع الشجر .
  • ـ استئناس الحيوانات وأهمها الماعز والخنزير
  • ـ حصدوا النباتات البرية
  • ـ رحى لطحن الحبوب ـ شصوص من العظم لصيد الأسماك .
  • ـ جبانتها : بها 87 دفنة وعثر على الخرز والدبابيس والدلايات والعقود وهي مقدمة لبزوغ العصر الحجري الحديث .
  • السلالة البشرية :ـ ينتمون إلى سلالة البحر المتوسط أي السلالة السامية الحامية .
2 ـ عين الملاح :

  • ـ قرية 2كم وبها 50بيتاً
  • ـ استئناس الحيوانات ـ حصدوا نباتات برية .

==============================================
==============================================

العصر الحجري الحديث ببلاد الشام

  1. المرحلة الأولى :ـ الحقبة النيوليتية حتى نهاية الألف السابع قبل الميلاد .
  2. المرحلة الثانية :ـ الحقبة النيوليتية الفخارية (معرفة صناعة الفخار) في بداية الألف السادس قبل الميلاد .

المــرحــــــلة الأولي

أهم مراكزها وسماتها الحضارية :ـ
1 ـ مركز حضارة أريحا :

  • أ ـ مساحتها حوالي عشرة أفدنة وعدد سكانها حوالي 2000 نسمة.
  • ب ـ معرفة الزراعة.
  • جـ ـ الاعتماد على صيد الغزلان .
  • د ـ المسكن عبارة عن منزل ذو شكل مستدير ومشيد بالطوب اللبن على أساس من الحجر يتكون من حجرة واحدة قطرها ما بين 4 ـ 5 م والجدران والأرضية مكسوة من الجص .
  • هـ ـ بها سور خارجي مثل الخندق كخط دفاعي للقرية له جدران من الحجر بسمك 14سم وارتفاع حوالي 4م .وبداخل السور يوجد برج ارتفاعه حوالي 5م .
  • و ـ يوجد بها خزانات للمياه ومخازن لحفظ الطعام .
الصادرات :ـ الملح والكبريت.

الواردات :ـ حجر الفيروز والأصداف البحرية .

الصــــناعة :ـ

  • ـ صناعة الأواني الحجرية والسلال وجدولة الحصير .
  • ـ صناعة تماثيل صغيرة من الصلصال ومجموعات كان لها غرض ديني تتكون من رجل وامرأة وطفل وتماثيل للإلهة الأم .
  • ـ عادات الدفن بوضع القرفصاء.

2 ـ مستوطنات حضارية بجبل الكرمل وأبو حيوان بالقرب من الأردن والنبطية بالبقاع :ـ


  • أ ـ استئناس الحيوانات (الماعز والكلب).
  • ب ـ المسكن يتكون من حجرة كبيرة وحجرة أو حجرتين صغيرتين والجدران مزخرفة ببعض الزخارف النباتية والأرضية مطلية بالجص وتفرش بالحصير .
  • جـ ـ المواقد عبارة عن حفرة غائرة في الأرض تستخدم لطهي الطعام .
  • د ـ هيكل للعبادة :ــ يحتوي على بوابة محمولة على ستة أعمدة خشبية وغرفة أمامية متسعة وحجرة داخلية كبيرة وجد بداخلها تماثيل حيوانية صغيرة لحيوانات مثل الأغنام والماعز والخنازير ربما كقرابين .
3 ـ مركز حضارة رأس الشمراء وتل رمد :ـ

  • ـ منازلها مستطيلة ومبنية باللبن على أساس من الحجر والأرضية من الطين المطلي بالجص .
  • ـ اقتصادها يعتمد على زراعة الحبوب وجمع ثمار اللوز والبرقوق .
  • ـ تربية الحيوانات وصيد الغزلان .
  • ـ صناعة تماثيل صغيرة لبعض الحيوانات وأخرى للإلهة الأم .
  • ـ عادات الدفن مشابهة لحضارة أريحا .
==============================================

المـــــــــــرحلـة الثــــانية (6000ق.م ـ صناعة الفخار)


  1. ـ صناعة الفخار ربما وفدت إلى بلاد الشام من بلاد الأناضول عن طريق هجرات بشرية .
  2. ـ أقدم أواني فخارية عثر عليها ببلاد الشام في تل رمد بسوريا .
  3. ـ عرفت جبيل صناعة الفخار حوالي 5800 ق.م .
  4. ـ عرفت فلسطين هذه الصناعة حوالي 5500 ق.م.
أهم المراكز الحضارية :ـ
1 ـ مركز حضارة جبيل حوالي 5800 ق.م. وسماته هي :ـ

  • أ ـ تمتد حضارة جبيل من طرطوس شمالاً إلى بيروت جنوباً وكانت تعاصرها حضارة أخرى في رأس الشمراء مابين 6000 ـ 5450ق.م.
  • ب ـ القرية كبيرة نسبياً بها مئات المنازل .
  • ج ـ المنزل عبارة عن بناء مستطيل من الطوب اللبن أو البوص على أساس من الحجر والجدران مكسوة بالجص من الداخل والخارج والأرضية مغطاة بطبقة من الجص ويتكون من حجرة كبيرة رئيسية بها مكان للموقد ومصطبة للجلوس والنوم وبجانبها حجرة صغيرة ربما لتخزين الطعام .
  • د ـ الصناعة تتمثل في صناعة الغزل والنسيج ودبغ الجلود والمناجل ذات الشفرات الظرانية والسهام والحراب وصناعة السكاكين والمدي من الظران وصناعة الأواني الحجرية.
  • ـ صناعة الأواني الفخارية المصقولة والمزخرفة ببصمات الأصابع أو بحزوز وقرب نهاية العصر عرفت صناعة أواني فخارية صفراء وعليها رسوم حمراء .
  • هـ ـ اعتمد اقتصادها على زراعة القمح والشعير ورعاية الماعز والخنازير وصيد الحيوانات .
  • و ـ عادات الدفن :ــ كانوا يدفنون موتاهم داخل المستوطنات وبوضع القرفصاء ومعهم أواني فخارية وأسلحة وبعض أدوات الزينة الصغيرة .
2 ـ مركز حضارة جنوب وادي الأردن ربما حضارته تعاصر حضارة جبيل في مراحلها المتأخرة( 4300ق.م) :ـ

  • أ ـ تتميز أوانيها الفخارية بالطلاء الأحمر والمزخرف على هيئة العمود الفقري .
  • ب ـ عثر بها على تماثيل صغيرة من الحجر .


==============================================
==============================================

العصــر الحجري النحاسي ببلاد الشام
(5000 ـ 3200 ق.م)
ـــــــــــــــــــــــ

  1. ـ معرفة النحاس وبداية انتشاره (سوريا 5000ق.م ـ رأس الشمراء وجبيل 4200ق.م ـ فلسطين 4000ق.م).
  2. ـ شمال سوريا وحضارة حلف
  3. ـ المنازل أساس من الحجر وجدران من جواليص الطين وبداخل المنزل حفرت صومعة في باطن الأرض لحفظ الحبوب .
  4. ـ نهاية حضارة حلف وآراء العلماء .
  5. ـ العلاقة بين بلاد النهرين وسوريا خلال تلك الفترة .
  6. ـ زخارف الأواني الفخارية بشمال سوريا مزيج ما بين العبيدية والمحلية .

أواخر العصر الحجري النحاسي
( 3600 ـ 3200 )

1 ـ المنازل في جبيل كانت مستطيلة أو مستديرة ويربط بينها حواري ضيقة .
2 ـ عادات الدفن أصبحت خارج المنازل .
3 ـ التطور الحضاري قرب نهاية العصر الحجري النحاسي :ـ

  • أ ـ الفخار المصنوع على دولاب الفخار .
  • ب ـ الأختام الأسطوانية العراقية الأصل .
المواقع في فلسطين في الألف الرابع ق.م

  1. حضارة تليلات الغسول ـ بئر سبع ـ السهل الساحلي لفلسطين.
  2. المنازل : مستطيلة أو شبه منحرفة وبنيت ملتصقة بعضها ببعض أو يفصل بينها حواري والجدران إما من الحجر أو الطين والسقف من الخشب وبعض الجدران مزخرفة برؤوس حيوانات وأشكال هندسية ونجوم ومناظر دينية .
  3. الفخار محروق جيداً وإن كان خشن الصنع وعليه زخارف هندسية أو طبعات أصابع أو شكل حزوز .
  4. الناحية الاقتصادية :ـ أ ـ حرفة الصيد . ب ـ حرفة الزراعة .
  5. عادة الدفن :ـ رغم العثور على بعض دفنات الأطفال تحت المنازل فقد كُشف عن جبانة الغسول إلى الشرق من المنازل وكان الميت يدفن بوضع القرفصاء في حفرة تغطي بكتلة من الحجر .
  6. المعبد في تليلات الغسول :ـ مقام على أرضية مرتفعة ويتكون من فناء به هيكل رئيسي في الشمال وآخر جانبي في الشرق وله مدخلان أحدهما في الجنوب وآخر في الشرق وفي وسط الفناء مذبح ـ القرن 33ق.م.
==============================================

حضارة بئر سبع


  1. الموقع : جنوب موقع الحضارة الغسولية .
  2. عدد السكان : 100 نسمة .
  3. تميزوا بزراعة القمح والشعير والعدس وتربية الأغنام والماعز والماشية والكلاب لحراسة قطعانهم .
  4. المنازل محفورة تحت سطح الأرض وكانت مستطيلة ثم بنوها بشكل مستدير وكان الاتصال بينها عن طريق أنفاق .
  5. وفي مرحلة لاحقة بعد انهيار هذه المنازل بنوا منازلهم فوق سطح الأرض .
  6. وبرعوا في صناعة العاج والتعدين .
  7. الملابس: كانت ضيقة ذو نقبة حول الخصر ورداء يثبت بالدبابيس والعظم أو العاج حول الجزء العلوي .
  8. الزينة :ـ استخدموا زينة الكحل للعين.
  9. وكانت أدوات الزينة تشتمل على أساور من العظم والعاج وحجر الفيروز وأصداف بحرية وأخرى من مياه عذبة .
  10. عادات الدفن :ـ هي حفظ الموتي في صناديق أغلبها من الصلصال وبعضها من الحجر
==============================================

بلاد الشام خلال الألف الثالث ق.م

أولاً : جـبيل :ـ
دخلت جبيل في بداية الألف الثالث ق.م عصر البرونز المبكر وساعد على ازدهارها الموقع الجغرافي المتميز ووجود النحاس والصفيح بها مما جعلها من أوائل المدن التي عرفت البرونز .

ـ معابد جبيل :ـ


  • وجد بها ثلاثة معابد نعرف منها معبد بعلة ومعبد المسلات بالمدينة .
  • الفخار:ـ لا يختلف كثيرا عن سابقيه من حيث الصناعة أو الزخرفة .
  • الأختام الأسطوانية : عرفت هذه الصناعة من حضارة جمدة نصر حيث تتشابه في طرازها وكانت مصنوعة من العاج.
  • المنازل :ـ في العصر البرونز الثالث ازدهرت حضارة جبيل فكان المنزل يتكون من 8 غرف ومحاط ببهو واسع ويحمل السقف أساطين من الخشب وأحد المنازل وصلت مساحته 30×28م وبه 85 أسطون .
  • الشوارع :ـ كانت ممهدة بالجص وكان بالمدينة نظام مركزي لتصريف الفضلات .
  • العلاقات مع مصر :ـ
  • عاصر ازدهار جبيل تطور هائل شهدته مصر خلال عصر الدولة القديمة وكانت جبيل تمثل مركز تجاري هام بالنسبة لمصر في غرب آسيا .
ـ صادرات جبيل لمصر :ـ

  1. الأخشاب من أشجار الصنوبر .
  2. الصمغ المستخرج من أشجار الأرز والصنوبر .
  3. العسل والنبيذ وزيت أشجار اللبان .
ـ واردات جبيل من مصر :ـ

  1. الأدوات المعدنية والحلي والفازات الحجرية المليئة بالدهون العطرية.
  2. القمح والكتان ولفائف البردي والعاج والذهب .
ـ تاريخ العلاقة بين البلدين :ـ
1 ـ العصر العتيق :ـ

  • ـ عُثر على أخشاب الأرز في مقابر ملوك الأسرة الأولى بنقادة وأبيدوس .
  • ـ في معبد سيدة جبيل عُثر على أواني حجرية تحمل اسم الملك خع ـ سخموي .
2 ـ عصر الدولة القديمة :ـ

  • ـ لم يعثر على أدلة واضحة للعلاقة في الأسرة الثالثة .
  • ـ في عهد سنفرو بالأسرة الرابعة عثر على أخشاب الأرز بمقبرته في الهرم المنحني بالإضافة إلى ما ورد بحجر بالرمو أنه أرسل 40 سفينة إلى جبيل عادت محملة بالأخشاب .
  • ـ عثر في جبيل على آثار مسجلة بأسماء خوفو وخعفرع ومنكاورع وكذلك لبعض ملوك الأسرة الخامسة .
  • ـ وبالمعبد الجنائزي للملك ساحو رع صورت مناظر رحلة بحرية من مصر إلى موانيء سوريا ثم عادت بمنتجاتها مصطحبين عدد من السوريين وزوجاتهم وأطفالهم .
  • ـ عثر أيضاً على آثار لبعض ملوك الأسرة السادسة في جبيل .
  • عصر البرونز المبكر ببلاد الشام (3200 ـ 2200ق.م)

ينقسم إلى أربعة دهور كما يلي :ـ

  1. عصر البرونز المبكر الأول (3200 ـ 3000ق.م).
  2. عصر البرونز المبكر الثاني (3000ـ2700ق.م).
  3. عصر البرونز المبكر الثالث (2700ـ2400ق.م)
  4. عصر البرونز المبكر الثالث مكرر (2400ـ2200ق.م).
وتمثلت المرحلتان الأولى والثانية في سوريا في كل من : المنطقة الساحلية جنوب أنطاكيا وحماة وتل الجديدة .

سماتها :

  • ـ معرفة الدولاب الفخاري
  • ـ أواني فخارية صفراء الخالية من الرسوم وأواني برتقالية مزخرفة بخطوط متوازية أو متقاطعة .
  • ـ أختام أسطوانية محلية الصنع .
  • ـ تماثيل برونزية لمعبودات سوريا الرئيسية .
  • ـ ازدهار العلاقة الثقافية والسياسية بين مصر ومدن ساحلية عديدة ببلاد الشام .
  • ـ أصبحت مطمعاً للدول المجاورة .
مدينة ماري :ـ

  • ـ الموقع الحالي : تل الحريب في سوريا على نهر الفرات
  • ـ تميزت بموقع استراتيجي.
  • ـ كانت عاصمة لدويلة صغيرة.
  • ـ أكدت المصادر السومرية أن ماري حكمها ستة ملوك لفترة حوالي 136 عام . وكان بمركز المدينة معبد رئيسي للمعبود داجان معبود ماري الرئيسي .
سماتها :ـ
تميزت حضارتها بالطابع السومري من حيث الملبس والكتابة وبعض المعبودات ولكنها دمرت مرتان احداهما في عهد لوجال زاجيزي والأخرى في عهد سرجون الأكدي.

==============================================
مــدينـة إبـــــلا

مصادرنا عن إبلا قبل اكتشافها :ـ

  • ـ ذكرتها النصوص السومرية والأكادية ومنها نص ينسب لسرجون الأكادي يذكر :ـ ( أنه تذلل أمام المعبود داجان فأعطاه البلاد المرتفعة وعدد هذه البلدان وذكر من بينها مدينة إبلا).
  • ـ ذكرتها النصوص على أنها تقع شمال سوريا ولكن رغم تردد ذكرها في النصوص فقد ظل تحديد موقعها مجهولاً لدي الباحثين .

اكتشاف مدينة إبلا :ـ

  • ـ في عام 1964م بدأت بعثة إيطالية بأعمال الحفائر في تل مرديخ جنوب حلب بحوالي 70كم ومساحته حوالي 140 فدان ومن خلال نتائج الحفائر الأولية ثبت لدى البعثة أن تل مرديخ هو نفس المكان لموقع مدينة إبلا .
  • ـ وفي موسم 1974/1975م تم الكشف عن حوالي 15 ألف لوحة طينية مكتوبة بالخط المسماري وذلك في حجرات القصر الملكي بالمدينة ولغتها مزيج ما بين السومرية والسامية الغربية .
  • ـ كان لكشف هذه اللوحات نتائج رائعة فقدمت لنا أقدم لغة سامية معروفة حتى الآن بالإضافة إلى كشف الغموض التاريخي والحضاري للمنطقة خلال الفترة ما بين 3500ـ1200ق.م.(العصر الحجري النحاسي ـ عصر الحديد) ، وهذه اللوحات توجد حالياً بمتحف حلب بسوريا .
  • ـ ومن خلال هذه المكتشفات تبين لنا أن مدينة إبلا مرت بفترات متفاوتة ما بين القوة والازدهار والتخريب والتدمير.
ـ يمكن تقسيم هذه الحقبة الطويلة إلى أربعة مراحل كما يلي :ـ

  1. المرحلة الأولى :ـ من حوالي 3500ـ2400ق.م.
  2. المرحلة الثانية :ـ من حوالي 2400ـ2000ق.م.وهي المرحلة التي تمثل عصر الازدهار لإبلا ولكن كانت نهايته تدمير المدينة ..
  3. المرحلة الثالثة :ـ من حوالي 2000ـ1600ق.م.وهي تقابل عصر الدولة الوسطى والانتقال الثاني وقد شهدت فيها إبلا الخروج من محنتها وحققت قدر من الازدهار ولكنه لا يقارن بالمرحلة السابقة وانتهى بتدميرها أيضاً.
  4. المرحلة الرابعة :ـ من حوالي 1600ـ1200ق.م. وكانت فيها إبلا مدينة متواضعة سياسياً وحضارياً وظلت كذلك حتى طواها النسيان .
==============================================
إبـــلا في عصـــرها الـــذهبي (المرحلة الثانية 2400ـ2000ق.م)

موجز تاريخي :ـ


  • ـ كانت إبلا دويلة مدينة مستقلة ولها ملوكها الأقوياء نذكر منهم إيجرش ـ وهالان ، وتدل الوثائق على أن هالان امتد سلطانه ليشمل شمال سوريا.
  • ـ وفي عهد الملك آر ـ إينوم يبدو أن هناك نزاع قد حدث مع ماري التي أرغُمت على دفع جزية تعادل 11 ألف رطل من الفضة و880 رطل من الذهب ويعتبر آر ـ إينوم حاكماً عسكرياً لها .
  • ـ وفي ظل هذا الانتصار ظهر في أكد الملك سرجون الذي أخضع مدن الجنوب والوسط في بلاد النهرين ثم أخذ يتطلع إلى الشمال والغرب ليجد منفذاً على البحر المتوسط والمواد الخام فاستولى على آشور ودخل ماري وشمال سوريا ثم هدد مدينة إبلا التي استسلمت له ودفعت له الجزية ووقعت تحت نفوذه وسقط آر ـ إينوم عن العرش .
  • ـ لكن ظهر في إبلا رجل قوي طموح يدعى إيبروم مستغلاً الصراعات الداخلية في أكد أواخر عهد سرجون واستطاع أن يعيد سيطرة إبلا على شمال سوريا وأعاد إخضاع ماري وأصبح لمدينته مركز قوي بين دول غرب آسيا .
  • ـ عقد إيبروم اتفاقية مع آشور ومن خلال بنودها يتضح لنا أن إبلا كانت هي الطرف الأقوى .
  • ـ يعتبر عهد إيبروم وابنه إبي ـ سبس هو العصر الذهبي لمدينة إبلا فقد بلغت أقصى اتساع لها من شمال حلب إلى حماة جنوباً ومن ماري في الشرق إلى ساحل البحر المتوسط في الغرب .
==============================================

ـ النشاط التجاري لإبلا في عصرها الذهبي :ـ


  • ـ اتسعت التجارة في تلك الفترة فوصلت تجارتها إلى الأناضول ومدن أعالي الفرات وأوجاريت وجبيل وصور على الساحل اللبناني والمدن الفلسطينية جنوباً لتشمل مجدو ويافا وغزة .
  • ـ لكن عندما تولى نارام ـ سين عرش أكد استطاع أن يقتحم مدينة إبلا ودمرها حوالي عام 2250 ق.م. ووضع نهاية محزنة لعصرها الذهبي .

ـ الوصف الأثري للمدينة في عصرها الذهبي :ـ



  1. المساحة :ـ بلغت حوالي 40 فدان .
  2. عدد السكان :ـ حوالي 1/4 مليون نسمة .
  3. محاطة بأسوار منيعة ولها أربعة مداخل :ـ

  • أ ـ الجانب الغربي كان يوجد المدخل الرئيسي ويؤدي إلي الحي الأول الذي كان به عشرون موظفاً ومائة مساعد.
  • ب ـ الركن الشرقي الشمالي كانت توجد به بوابة سبس (معبود الشمس) وتؤدي إلى الحي الثاني وبه 20موظف و 100 مساعد .
  • جـ ـ الركن الجنوبي الغربي وبه بوابة المعبود داجان وتؤدي إلى الحي الثالث وهو أصغر الأحياء ويتولى إدارته 10موظفين و30 مساعد .
  • د ـ بوابة رشب وكانت ما بين الحي الأول والثالث ويتولى إدارته 20موظف و50 مساعد .

ـ المراكز الرئيسية بالمدينة (وسط المدينة):ـ



  1. القصر الملكي :ـ ويشمل سكن الملك والملكة وأعضاء أسرتيهما بالإضافة إلى مقر إدارة الشئون العامة للدولة وكاتب العلاقات الخارجية ، وكان يقوم على القصر الملكي وملحقاته 10موظفين و60مساعد .
  2. مقر الإدارة المحلية :ـ ويقوم بمهام الشئون الداخلية بالمدينة وإدارته تقوم على عاتق 10موظفين و55 مساعد .
  3. إدارة الاصطبلات :ـ وكانت مقر الشئون التجارية في الداخل والخارج والإعلان عن البعثات التجارية لغرب آسيا ويتولى إدارتها 63موظف و60 مساعد .
  4. إدارة الخدمات :ـ وتتولى إمداد المدينة وإداراتها بالموظفين وعمال الخدمات وبها 20 موظف و35 مساعد .
ـ من خلال ما سبق يتضح لنا أن إبلا كانت تتمتع بجهاز إداري على أعلى مستوى من التنظيم والكفاءة .

==============================================

المظاهر الحضارية والدينية

1 ـ المظاهر الحضارية :ـ

  • ـ استخدام الكتابة المسمارية على اللوحات الطينية .
  • ـ عُثر على نصوص تتعلق بالتجارة الداخلية والخارجية وأعمال الزراعة من محاصيل وحبوب وكروم وتربية المواشي .
  • ـ عرفوا صناعة المعادن من الذهب والفضة والنحاس وصناعة النسيج والفخار وأعمال الخشب .
  • ـ كانت لديهم عقود للبيع والشراء وتقسيم الممتلكات وتسجيل العقارات .
  • ـ العثور على نصوص تشريعية وهي من أقدم التشريعات في منطقة الشرق الأدنى القديم.
  • ـ من خلال اللوحات الطينية التي عثُر عليها يعتبر لدي إبلا أقدم قواميس بها قوائم طويلة لمفردات اللغة السامية .
  • ـ التعرف من خلال اللوحات الطينية على أسماء كثيرة للحيوانات والطيور والأسماك وبعض المسميات الجغرافية وأسماء الأشياء وتميزت بالإنتاج الأدبي المكتوب باللغة السامية .
  • ـ كذلك التعرف على الأساطير التي حيكت حول عدد من المعبودات السومرية مثل إنكي وإنليل وأوتو وإنانا بالإضافة إلى الحكم والأمثال والأقوال المأثورة والأناشيد والأغاني والتعاويذ السحرية .
2 ـ المظاهر الدينية :ـ

  • ـ نظراً لموقع إبلا بيت ثقافة الحوريين والساميين فقد تعددت فيها المعبودات التي وصلت إلى 500 معبود بها منها المعبودات السامية الغربية مثل : المعبود إيل معبود الساميين الأكبر ، وداجان رب الحبوب والحصاد ، ورشب رب الصواعق ، وسبس رب الشمس ، وعشتار ربة الخصوبة .
  • ـ ومن المعبودات السومرية إنليل معبود الهواء والمعبود القومي لهم ، وإنكي رب الحكمة والسحر ، وأوتو معبود الشمس ، ومن المعبودات الحورية : إشتابي معبود المعارك .
  • ـ المعابد :ـ كان يتألف من مدخل بأعمدة ودهليز وقدس أقداس.
==============================================

فلسطين قرب نهاية الألف الرابعة ق.م

ازدهرت العديد من المدن الفلسطينية أثناء الفترتين الأولى والثانية من عصر البرونز المبكر مثل بيسان ومجدو وأريحا وغيرها .
1 ـ الفخار :ـ ظهر نوعان من الفخار خلال تلك الفترة :ـ

  • النوع الأول :ـ أحمر مصقول ـ له زخارف ذات خطوط متوازية أو متشابكة أو متموجة .
  • النوع الثاني :ـ مغطى بقشرة حمراء اللون ومصقولة ـ له زخارف ذات قواعد ضيقة وسميكة .
2 ـ العادات الجنائزية :ـ كانوا يدفنون موتاهم في مقابر جماعية .

3 ـ العلاقة مع مصر :ـ

  • ـ كانت علاقة وثيقة فقد عثر على أواني فخارية في مقابر ملوك الأسرة الأولى بسقارة وأبيدوس بنفس طراز فخار فلسطين .
  • ـ العثور على لوحات حجرية مصرية وأقداح وكؤوس من الألباستر في مواقع فلسطينية تؤرخ لتلك الفترة .

==============================================

عصر الانتقال ببلاد الشام
(2200 ـ 1950 ق.م)


  • ـ اتفق العلماء على أن يطلقوا على هذه الفترة بعصر الانتقال وهي الفترة ما بين نهاية عصر البرونز المبكر وبداية عصر البرونز الوسيط ببلاد الشام
  • ـ تشير الأداة على تعرض دويلات المدن ببلاد الشام لغزو من أهل البدو وهذا لاحظناه في نهاية كل من جبيل وفلسطين .
  • ـ المسكن :ـ كانوا يسكنون في خيام على أعالي التلال المحيطة بالمدن المدمرة ولم تكن محاطة بأسوار.
  • ـ حرفتهم الرئيسية كانت الرعي أما الزراعة كانت حرفة ثانوية .
  • ـ عادات الدفن :ـ دفنات فردية ـ وضع القرفصاء ـ يوضع مع الرجل خنجر والمرأة دبوس وبعض الخرزات .
  • ـ موقف المصريين منهم (ملوك اهناسيا ـ خيتي الثالث)( عامو ـ حريوشع)
  • ـ موقف بلاد النهرين منهم (الأموريين) .

==============================================
==============================================
عصر البرونز الوسيط (1950 ـ 1550 ق.م)

أولاً : سوريا :ـ
ـ ازدهرت بها العديد من المدن نذكر منها على سبيل المثال مدينة ماري ومملكة يمخد .

==============================================

1 ـ مدينة ماري :ـ

  • ـ كان لسقوط أسرة أور الثالثة فرصة لنشأة أسرة حاكمة جديدة في ماري وكان عصرها الذهبي على يد الملك يخدن ليم والذي حكم لمدة ما بين 10ـ 12عام .

سياسته الخارجية :ـ

  • ـ قاد حملة إلى الغرب حتى وصل إلى ساحل البحر المتوسط واصطدم مع حلب وعادت حملته محملة بالأخشاب ومنتجات هذه المناطق .
  • ـ انغمس في الصراعات الدولية ويبدوا أنه حقق نجاحاً محدوداً .
سياسته الداخلية :ـ

  • ـ شيد معبداً للشمس وعدة مباني دفاعية للمدينة .
  • ـ أقام مشروعات ري واسعة .
نهايته :ـ

  • ـ كانت نهاية يخدن ليم محزنة فقد أغتيل على يد بعض أعوانه داخل القصر الملكي ربما كانت بإيعاز من الملك الآشوري شمش أداد الذي استولى على المدينة فيما بعد .
  • ـ فر لاجئاً إلى حلب ابنه زمري ليم وتولي حكم ماري يسمع أداد ابن الملك الآشوري .حتى توفي والده .
  • ـ تحين الفرصة زمري ليم وعاد إلى مدينته بمساعدة ملك حلب وطرد يسمع أداد منها .

2 ـ الملك زمري ليم :ـ


  • ـ حكم المدينة بعد استعادتها من الاحتلال الآشوري لمدة ما بين 17ـ19عام
سياسته الخارجية :ـ

  • ـ اتسعت حدود ماري في عهده لتشمل الفرات الأوسط ووادي الخابور وبسط نفوذه على عدد من المدن في المناطق الشمالية .
  • ـ كانت الأوضاع الدولية المحيطة به مضطربة مما جعلته عرضة للأخطار .
  • ـ عقد حلف مع حمورابي ملك بابل ومع ياريم ليم ملك يمخد لتأمين طرق التجارة الخارجية في الشرق والشمال .
سياسته الداخلية :ـ

  • ـ كان له قصر ملكي مساحته حوالي 6 أفدنة ويحتوي على أكثر من 260 حجرة وبهو وممر وبه حمامات خاصة وشبكة لتصريف المياه .
  • ـ كان به مركز للإدارة الدولية ومدرسة لتعليم القراءة والكتابة .
  • ـ عثر على 22 ألف لوحة طينية مسمارية باللغة الأكدية كشفت لنا النواحي الإدارية والمراسلات المتبادلة مع ملوك سوريا وبلاد النهرين والأوضاع السياسية والاقتصادية .
  • ـ أوضحت لنا الاهتمام بالزراعة ومشاريع الري وشبكة لمجاري الري .
  • ـ كان حمورابي مبقياً على ماري في الحلف طالما أن هذا يخدم مصالحه في الداخل ، وفي العام 32 من حكمه حطم ماري وأنزل بها هزيمة قاسية .
2 ـ مملكة يمخد 1800 ـ 1600 ق.م :ـ

  • ـ تمتد مملكة يمخد من نهر الفرات شرقاً حتى ساحل البحر المتوسط غرباً وعاصمتها مدينة حلب .
  • ـ استفادت من الموقع المتميز مثل ماري في مرور القوافل التجارية بها شرقاً وشمالاً وجنوباً .
  • ـ صادرتها كانت من الأقمشة والعاج .
  • ـ رغم وقوعها تحت الحكم الآشوري في عهد شمش أداد وتولى ابنه يسمه أداد حكمها لكن ظهر بها حاكم طموح يدعى ياريم ليم الأول استطاع طرد يسمع أداد وحكم مملكة يمخد وعقد حلف مع ماري وبابل .
  • ـ حكم بعده ابنه حمورابي الأول واستمر في سياسة التحالف مع ماري وبابل وأرسل وحدة عسكرية لمؤازرة حمورابي ملك بابل في إحدى حملاته .
  • ـ خلف حمورابي الأول بمملكة يمخد ستة ملوك حكموا حتى حوالي 1600 ق.م .وفي نلك الفترة حدث نزاع بينها وخيتا التي أرادت قطع الطريق بينها والبحر المتوسط بقيادة الملك خاتوسيل ولكن المحاولة باءت بالفشل .
  • ـ استطاع خليفته مورسيل الأول أن يدخل حلب ويدمرها وينهي حكم الأسرة الأمورية بها .
3 ـ الحوريون في شمال سوريا :ـ

  • ـ هم شعب آسيوي يرجح أن موطنهم الأصلي جنوب بحر قزوين .
  • ـ بدأ ظهورهم شرق نهر دجلة منذ العصر الأكادي .
  • ـ حوالي عام 1800 ق.م ظهرت بعض عناصرهم في حلب .
  • ـ وجدت عناصر لهم في آسيا الصغرى وفي سوريا عام 1590 ق.م.
  • ـ مع قرب نهاية عصر البرونز الوسيط أصبح للعنصر الحوري دوراً مؤثراً كقوة رئيسية شمال سوريا .
  • ـ بالتدريج أصبح الحوريون هم القوة الرئيسية في سوريا في بداية العصر البرونزي المتأخر .
==============================================
ثانياً : فلسطين في عصر البرونز الوسيط (1850ـ1550ق.م):ـ
ـ تعاصر فترة الأسرة الثانية عشرة وعصر الانتقال الثاني بمصر .
ـ السمات الحضارية للمدن الفلسطينية خلال تلك الفترة :ـ
1 ـ الفخار:ـ

  • ـ لأول مرة تصنع الأواني الفخارية على الدولاب الفخاري .
  • ـ اختلفت في الشكل والزخارف عما سبق فكانت تأخذ الشكل الكمثري ذو عنق طويل وقاعدة على شكل الزر ومقبض أو اثنان وتزين بحزوز بيضاء ذو أشكال هندسية بسيطة وتكسى بغشاء أحمر مصقول لامع .
2 ـ صناعة الأسلحة :ـ

  • ـ تطورت من حيث النوع وطريقة الصنع واستخدموا لأول مرة البرونز بجانب النحاس في صناعة الأسلحة ، وتميزوا بصناعة الخناجر القصيرة والعريضة ومثلثة الشكل .
3 ـ عادات الدفن :ـ

  • ـ اختلفت عما سبق فكان المتوفى يوضع ممدداً على ظهره ورأسه ناحية الشرق ويدفن معه أسلحة من البرونز مثل الرماح والخناجر وعدد من الأواني الفخارية وصناديق لحفظ أداوت الزينة وأخرى لحفظ الزيوت ، وكانت الدفنات إما فردية أو جماعية ويوضع فوق حصير وقد عثر في أحد المقابر على سرير .
  • ـ وكانت المقبرة عبارة عن حفرة مستطيلة جانباها الطويلين مبطنان بالحجر ولها سقف من الكتل الحجرية .
4 ـ التحصينات الدفاعية :ـ

  • ـ كانت المدينة تبنى فوق تل مرتفع ويحصن جوانب التل بكساء من الحجر المغطى بالجص فتكون شبه ملساء مما يشكل صعوبة الاختراق .
  • ـ أسفل التل كان يقام جدار ساتر من الدبش وكان في الغالب يحفر خندق حول قاعدة التل .
  • ـ وحول المدينة ذاتها كانت تقام أسوار ضخمة أجزائها السفلية من الحجر وباقي الجدران من اللبن ومدعمة بقلاع حصينة .
  • ـ كان السبب في هذه الإجراءات الحديثة تطور أسلحة الهجوم واختراع سلاح جديد يطلق عليه جهاز الاقتحام والذي يصعب سحبه على المنحدر الأملس
5 ـ القصر الملكي :ـ

  • ـ يمثل عصب المدينة ومركزها الحيوي .
  • ـ كانت أساساته والأجزاء السفلى من الحجر الرملي وبقية الجدران من اللبن .
  • ـ كان يحتوي على صالة وسطى واسعة تحيط بها حجرات القصر وممراته .
  • ـ كان للقصر حمام مكسو بالجص الأبيض وبه نظام خاص لصرف المياه .
6 ـ منازل كبار رجال المدن وتجارها :ـ

  • ـ كان المنزل يتكون من طابقين ويبدو أن الطابق الأرضي كان مخصصاً للحيوانات والخدم .
  • ـ أما الطابق العلوي فكان لسكن أصحاب المنزل .
7 ـ العلاقات الخارجية :ـ
أ ـ علاقتها بمصر :ـ

  • ـ كانت وثيقة ويتضح ذلك من الآثار المصرية وكذلك الجعارين المصرية التي وجدت بها لأول مرة والصناعات الفلسطينية بمصر .
ب ـ علاقتها بسوريا :ـ

  • ـ كانت علاقتها بالمدن الداخلية محدودة ، أما المدن الساحلية فكانت لها علاقة بها تجارية .
8 ـ السكان :ـ

  • ـ من خلال المصادر المتوفرة لدينا مثل قصة سنوهي ونصوص اللعنة وبردية اللاهون وبردية متحف بروكلين والمناظر المصورة خاصة الشهيرة بمقبرة خنوم حتب ببني حسن في عصر الملك سنوسرت الثاني تشير إلى أن هؤلاء السكان ذات أصل أموري في حين البعض من العلماء يطلقون عليهم اسم الكنعانيين وإن كان هناك من يحدد أصل الكنعانيين على أنهم سكان الساحل السوري والبعض يرى أن الكنعانيين ما هم إلا أموريين متحضرين .
  • ـ بالإضافة إلى وجود جماعات تسللت على الحدود السورية وعرفت فيما بعد باسم الخابيرو والعابيرو وفي أواخر عصر البرونز الوسيط ظهر نشاطهم .
  • وهم خليط من محترفي القتال والعمال والعبيد والخارجين على القانون والمطرودين من جماعاتهم ويعملون كجنود مرتزقة أو يكونوا عصابات للسطو على المدن .

==============================================
==============================================

عصر البرونز المتأخر (1550 ـ 1200ق.م)


  1. يقابل هذا العصر في مصر عصري الأسرتين 18 ـ 19 .
  2. مرت بلاد الشام خلال هذه الفترة بحلقة للصراع ما بين القوى المحلية والأخرى الرئيسية بالشرق الأدنى القديم .
  3. القوى المحلية تتمثل في دويلات المدن والتي تربط بينهم محالفات أو مشتركة في صراعات وخلافات بالإضافة إلى جماعات خارجة على القانون مثل جماعات الخابيرو .
  4. خلال القرنين 15 ـ 14 ق.م كانت القوى الرئيسية في شمال العراق وسوريا هي دولة الميتان والتي ذكرتها النصوص المصرية (نهارينا) .
  5. خلال القرنين 14 ـ 13 ق.م كان لخيتا دوراً نشطاً على مسرح الأحداث في سوريا .
  6. دويلات المدن المزدهرة بسوريا خلال تلك الفترة

1 ـ مملكة موكيش :ـ

  • تقع في الركن الشمالي الشرقي لسوريا وعاصمتها مدينة ألالاخ وامتدت شرقاً خلال القرن 15 حتى سهل العمق وغرباً حتى ساحل البحر المتوسط وشمالاً أوجاريت . وكانت مزدهرة سياسياً وحضارياً .
2 ـ مملكة أوجاريت :ـ

  • ـ كانت من أكثر المدن ازدهراً خلال القرنين 14 ـ 13 ق.م.
  • ـ استفادت من موقعها المتميز خاصة مينائها القريب من قبرص الذي أعطاها أهمية تجارية كبرى .
3 ـ مملكة تونب :ـ

  • ـ تقع إلى الجنوب من مملكة موكيش وإلى الغرب من نهر العاص .
  • ـ بالرغم من عدم التوصل للكشف عن مدينة تونب حتى الآن فقد ذكرتها النصوص المصرية على أنها نقطة دفاع حصينة تصدت للهجمات المصرية شمال سوريا .
4 ـ مملكة أمورو:ـ

  • ـ تقع إلى الغرب من نهر العاص وتمتد حتى ساحل البحر المتوسط .
  • ـ سيطرت على المدن الساحلية فيما بين أمورو وأوجاريت .
  • ـ لعبت دوراً رئيسياً في توطيد الحكم المصري في سوريا خاصة في عهد الملك عبد شرته وابنه عزيرو .
5 ـ مملكة قادش :ـ

  • ـ تقع ما بين نهر العاص وأحد روافده وبذلك فقد تحكمت في الطرق المتجهة من الشمال إلى الجنوب وتعتبر مفتاح سهل البقاع ووادي نهر الليطاني .
  • ـ ظلت هدفاً رئيسياً للحملات المصرية خلال الأسرتين 18 ـ 19 .

==============================================

الحوريون ودولة ميتان

  • ـ ظهر الحوريون على مسرح الأحداث في شمال سوريا في القرن 18 ق.م وخلال القرن 16 ق.م كوّنوا اتحاد كونفدرالي مع دويلات المدن بسوريا .

  • ـ أطلق عليهم المصريون دولة نهارينا وكانت عاصمتها واشوكاني والتي لم يعرف موقعها حتى الآن .
  • ـ مصادرنا عن دولة ميتان جاءت من العمارنة وماري وأوجاريت .
  • ـ أبرز ملوك دولة الميتان هم : سوشتار وأرتاتاما وأشوتارنا .
  • ـ عاصر التوسع الميتاني الأسرة 18 بمصر .
العلاقة بين دولة ميتان ومصر :ـ

  • ـ كانت علاقة عداء في البداية فقد كانت سياسة مصر توسعية وتحول إلى الإمبراطورية .
  • ـ تذكر النصوص المصرية أن الملك تحتمس الأول وصل قرقميش ودخل أرض نهارينا (ميتان) وعبر نهر الفرات وأقام لوحة تذكارية
  • ـ لم يكن لميتان القدرة على مواجهة مصر مباشرة فألبت بعض دويلات المدن ضدها .
  • ـ في عهد الملك سوشتار كان تحتمس الثالث ملكاً لمصر وتذكر النصوص أنه اشتبك مع ملك ميتان في حملته الثالثة وأسر 363جندي وأقام لوحة بجوار لوحة جده بعد عبوره نهر الفرات .
  • ـ تشير النصوص أن الملك الميتاني أرسل هدايا للملك أمنحتب الثاني اتقاءً لشر الجيوش المصرية .
  • ـ في عهد الملك تحتمس الرابع عقدت مصر تحالف مع الميتان استعادت فيه دولة الميتان الاستقرار في شمال سوريا وحلب . بالإضافة إلى علاقة الزواج السياسي التي اتبعها الملك الميتاني أرتاتاما فقد زوج ابنته للملك تحتمس الرابع .
  • ـ في عهد أمنحتب الثالث زادت العلاقات توثقاً بين مصر وميتان فقد تزوج أمنحتب الثالث كل من ابنة أشوتارنا وابنة توشراتا.
ـ يرجع التحول في العلاقة بين الدولتين من الصراع إلى الصداقة إلى سببين :ـ

  1. أدركتا كل منهما عدم جدوى الصراع فيما بينهما وقبلت كل منهما بنفوذ الآخر في بلاد الشام .
  2. ظهور الخطر الحيثي الذي راح يهدد الدولتين وممتلكاتهما في بلاد الشام .

==============================================
الحيثيون في شمال سوريا (1380 ـ 1345 ق.م)


  • ـ ظهر الحيثيون في الفترة التي تقابل أواخر عهد أمنحتب الثالث وحكم الملك أمنحتب الرابع (إخناتون) في مصر .
  • ـ لسوء حظ مصر ظهر ملك قوي ومحارب ماهر في دولة الحيثيين يدعى سوبيلوليوما فأعاد الأمن والاستقرار لخيتا وجعلها أكبر قوة في الشرق القديم في عهده .
  • ـ أطلق المؤرخون على الحرب التي قادها (الحرب السورية الأولى) والتي استولى فيها على الأراضي ما بين الفارت وساحل البحر المتوسط وجنوب لبنان.
  • ـ ضاعت سيادة دولة الميتان غرب نهر الفرات بسوريا للأبد .
  • ـ أصبح هذا التوسع تهديداً مباشراً لمصر والدويلات التابعة لها .
  • ـ تحولت بعض الدويلات في التبعية إلى خيتا معقل الحيثيين.
  • ـ كانت رسائل العمارنة تعبيراً صادقاً لواقع الدويلات التابعة لمصر خلال تلك الفترة .
==============================================
الحرب السورية الثانية :ـ

  • ـ كان سببها هو محاولة الملك توشراتا ملك ميتان استرداد سيطرته على غرب نهر الفرات وشمال سوريا .
  • ـ كان سوبيلوليوما رد فعله أسرع فقد تصدى لجيوش الميتان التي فرت من أمامه .
نتائجها :ـ

  1. نهاية الملك الميتاني توشراتا نتيجة لمؤامرة اشترك فيها ابنه ورجال بلاطه .
  2. استفادت آشور بما حل لدولة الميتان وراحت تتوسع في ممتلكاتها .
  3. نصّب سوبيلوليوما أيتكاما على دمشق وبمساعدة خيتا وعزيرو اتجه في التوسع لدولته على حساب الممتلكات المصرية .
  4. هاجم دويلات المدن بسهل البقاع والتي استغاثت بمصر ولكن دون جدوى فقد كان إخناتون منغمساً في متاعبه الداخلية .


  • ـ كان نتيجة للسياسة السلبية لمصر أن تمكن الحيثيون من السيطرة على قرقميش وقادش ومعظم ممتلكات مصر في سوريا ولبنان .
  • ـ بعد وفاة توت عنخ آمون أرسلت زوجته إلى سوبيلوليوما لطلب الزواج من أحد أبنائه الذي أرسله بعد تردد ولكنه قتل وهو في طريقه لمصر .
  • ـ بذلك أصبح سوبيلوليوما أقوى ملوك الشرق الأدنى القديم دون منازع .
  • سوريا في القرن 13 ق.م
ــــــــــــــــــــــــــــــ


  • ـ كانت تعاصر في تلك الفترة أواخر الأسرة18 و الأسرة 19 في مصر.
  • ـ كان الملك الحيثي هو مورسيل الثاني ابن سوبيلوليوما ويعاصر عهد الملك القائد حورمحب في مصر .
  • ـ استطاع حورمحب تأليب دولة آشور على الحيثيين والتي تحركت للسيرطة على قرقميش .
  • ـ وفي عهد موتاليس ابن مورسيل بدأت في مصر الأسرة 19 عهد الملك سيتي الأول .
  • ـ من خلال المصادر المصرية وما عثر عليه ببلاد الشام أن الملك سيتي الأول قاد عدة حملات لاستعادة الممتلكات المصرية ببلاد الشام وكان من نتائجها تقسيم سوريا بين خيتا ومصر .
  • ـ وفي عهد الملك رمسيس الثاني قاد عدة حملات على الشرق انتهت في عهد خاتوسيل بمعاهدة سلام بين مصر وخيتا في العام 21 من حكم الملك رمسيس الثاني وإنهاء حالة الحرب فيما بينهم نظراً للأخطار الخارجية التي هددت دولة خيتا (الحيثيون) ومصر من قبل دولة آشور بقيادة أداد نيراري الأول .
  • ـ في حوالي 1200 ق.م تعرضت خيتا وبلاد الشام لأخطار شعوب البحر التي كانت بمثابة الكارثة الكبرى لخيتا وسوريا وهددت مصر ذاتها وانتهت مملكة خيتا نهائياً .

==============================================

سوريا في عصر الحديد (1200 ـ 333 ق.م)

ـ نتيجة لمعرفة شعوب البحر باستخدام الحديد واستخدامه على نطاق واسع في هذه الفترة فقد أطلق العلماء عليها عصر الحديد والتي انتهت بغزو الاسكندر الأكبر لبلاد الشام 333 ق.م وتنقسم إلى فترات ثلاث كما يلي :ـ

  1. عصر الحديد الأول :1200 ـ 1050 ق.م ويقابل عصر الأسرة 20 في مصر .
  2. عصر الحديد الثاني :ـ 1050 ـ 580 ق.م ويقابل عصر الأسرات 21 ـ 26 .
  3. عصر الحديد الثالث : 580 ـ 333 ق.م ويقابل الأسرات 28 ـ 30 في .

  • ـ قضت هجمات شعوب البحر نهائياً على مملكة خيتا وفر الحيثيون يبحثون عن موطن لهم في شمال سوريا .
  • ـ أسفرت هجمات شعوب البحر على استقرار جماعة منهم على الشاطيء الفلسطيني وأطلق عليهم شعوب البلاست .
  • ـ ظهر على الساحة العبرانيون الذين راحوا يلعبون دوراً نشطاً في تاريخ فلسطين وانكمش الكنعانيين حتى اقتصر دورهم في القرن الحادي عشر ق.م على مدن الشريط الساحلي وأطلق عليهم الفينيقيون .
==============================================

فينيقــيا

  • ـ جاء اسم فينيقيا من الترجمة الإغريقية لكلمة كنعان .
  • ـ نعمت فينيقيا باستقلال لم تعرفه من قبل فكانت مصر منهوكة القوى بعد صدها لخطر شعوب البحر وانكماشها خاصة في أواخر الأسرة 20 .
  • ـ ازداد الخطر الآشوري على بلاد الشام ومصر خاصة في عهد تيجلات بليسر الثالث وإسرحدون وآشوربانيبال عهد الإمبراطورية الآشورية الثانية .
  • ـ استطاع آشوربانيبال السيطرة على بلاد الشام واحتلال مصر .
فينيقيا وكلديا


  1. كان لسقوط الإمبراطورية الآشورية وجود فراغ سياسي وعسكري في بلاد الشام .
  2. استطاع الملك المصري نيكاو أن يسد هذا الفراغ ويضم دويلات عديدة من بلاد الشام لدولته .
  3. اعتبر الكلدانيون أنفسهم الوريث الشرعي لكل ممتلكات آشور لذلك أصبح الصدام مباشراً مع الوجود المصري فكانت معركة قلقميش التي انتهت بانتصار نبوخذ نصر الثاني وضياع الممتلكات المصرية .

  • ـ استمرت المدن الفينيقية تحت سيطرة مملكة بابل حتى سقطت عام 539 ق.م على يد الملك قورش الفارسي .
  • ـ استمرت السيطر الفارسية على بلاد الشام وسقوط مصر تحت الاحتلال الفارسي حتى ظهور الملك المقدوني الأسكندر الأكبر على مسرح الأحداث ويهزم الفرس عام 338 ق.م وتدخل بلاد الشرق الأدنى القديم مرحلة جديدة وهي المعروفة بالعصر الهللينستي .

_________________
حياتنا لوحة فنية ..
ألونها القول وأشكالها العمل ..
وإطارها العمر..
ورسامها نحن..
فإذا انقضت حياتنا اكتملت اللوحة ..
وعلى قدر روعتها تكون قيمتها ..
فإما أن تكون جميله ..فتستوقف المارين
أو رديئة ترمى بين أكوام المهملات...
حتى إذا قامت القيامة ..
عرض كل إنسان لوحته وانتظر عاقبته..
فأبدع في لوحتك .. فما زالت الفرشاة بيدك
:)
----------------------------------
Contact us
webmaster@aregy.com
support@aregy.com

أعلى
  يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  

عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
هوست جيتور